) 9 ( الرمل ثلاثا والسعي أربعا - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

) 9 ( الرمل ثلاثا والسعي أربعا

و الرمل ( 1 ) ثلثا ، و المشي اربعا . و في صحيحة له عنه عليه السلام قال سألت ابا عبد الله عليه السلام عن رجل حج فلم يستلم الحجر و لم يدخل الكعبة ؟ قال : هو من السنة فان لم يقدر فالله أولى بالعذر ( 2 ) . و الظاهر ان المراد ب " الله أولى بالعذر " في ترك السنة لقوله : سنة ، و مقارنة دخول الكعبة ، فانه ليس بواجب . و صحيحة يعقوب بن شعيب قال : قلت لابى عبد الله عليه السلام : انى لا اخلص إلى الحجر الاسود ؟ فقال إذا طفت طواف الفريضة فلا يضرك ( 3 ) . و هذه تدل على عدم وجوب استقباله و شرطيته للطواف فتأمل . و الظاهر انه على تقدير وجوب الاستلام لا يضر بالطواف تركه ، و لا يوجب كفارة ، للاصل . اذ لو سلم كون الامر به للوجوب فلا يدل على الشرطية و يؤيده ما قال في المنتهى : لو تركه لم يكن عليه شيء و به قال ( باقى خ ل ) عامة الفقهاء . و الاحوط ان لا يترك الاستلام و الاستقبال ، مع الامكان . و كذا الكلام في التزام المستجار و الدعاء عنده و في الطواف و بسط اليدين عليه و إلصاق بطنه و خده به . قوله : و الرمل ثلثا الخ . اى يستحب الرمل في الطواف و هو الهرولة في ثلثة اشواط . و دليله واضح ، و القائل به ايضا قليل ، بل لا قائل به في مطلق الطواف كما هو ظاهر المتن . فكانه يريد في طواف القدوم خاصة . نقل ذلك المصنف قولا عن الشيخ قال في المنتهى : و يستحب ان يقصد في مشيه بان يمشى


1 - الرمل بفتحتين - الزيادة في المشي أو سرعة المشي و قلة الخطوة .

2 - الوسائل الباب 16 من أبواب الطواف الرواية 10 .

3 - الوسائل الباب 16 من أبواب الطواف الرواية 6 .

/ 550