جواز البناء في الفريضة إذا قطعها لصلاة فريضة - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

جواز البناء في الفريضة إذا قطعها لصلاة فريضة

ففي هذه الاخبار دلالة ما ، على جواز البناء في النافلة مطلقا و المنع في الفريضة . و حمل على عدم تجاوز النصف بقرينة ما تقدم و يمكن حفظ موضع القطع لعدم الزيادة و النقصان فيتعين و يمكن كونه رخصة ، فلا يدل على الوجوب ، فيمكن الاستيناف في الشوط الذي قطع . و لا يضر الزيادة لما عرفت ، و اليه اشار في المنتهى قال . هل يبنى من حيث قطع ، أو من الحجر . فيه تردد ، و احوطه الثاني ، و الخبر يدل على الاول . و يحتمل الشروع من موضع يتيقن فيه عدم النقصان و بالجملة لا يفهم تحريم الزيادة و البطلان بها . من الامر بحفظ موضع القطع لما مر . و لانه ترك في بعض الاخبار الاخر كما مر . و يدل على جواز البناء في الفريضة إذا قطعها لصلوة فريضة مطلقا و هو مختار المنتهى قال في المنتهى : لو دخل عليه وقت فريضة و هو يطوف قطع الطواف و ابتدأ بالفريضة ثم عاد فيتم طوافه من حيث قطع و هو قول العلماء الا مالكا و قال ايضا بعد رواية ابن سنان : ( 1 ) إذا ثبت هذا فانه يبنى بعد فراغه من الفريضة و يتم طوافه و هو قول عامة أهل العلم ( 2 ) . رواه شهاب عن هشام عن ابى عبد الله عليه السلام : انه قال في رجل كان في طواف الفريضة فأدركته صلوة فريضة قال : يقطع طوافه ( الطواف خ ل ) و يصلى الفريضة ثم يعدو فيتم ما بقي عليه من طوافه ( 3 ) . و هما مشتركان و ان كان الظاهر انهما الثقتان و حسنة عبد الله بن سنان


1 - سيأتي التعرض لها .

2 - انتهى كلام المنتهى ص 698 .

3 - الوسائل الباب 43 من أبواب الطواف الرواية 1 .





/ 550