كل مورد يجب إعادة الطواف لاجل الشك فإنما هو مع الامكان وعدم الخروج من مكة - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

كل مورد يجب إعادة الطواف لاجل الشك فإنما هو مع الامكان وعدم الخروج من مكة

قوله : ( قد طفت ) اشارة إلى اعادة أصل الطواف ، فهو مما لا يمكن كما ترى ، فالحمل على الاستحباب جمع جيد و قوله عليه السلام ( 1 ) ( و الاعادة ، احب إلى و أفضل ) مشعر بدلك . و يمكن الجمع ايضا بان يقال : إذا كان الشك قبل تعين التجاوز عن النصف مثل كونه بين الثلثة و الاربعة تجب الاعادة و الا فلا ، و لكن لا يمكن الجمع بين الكل و هو ظاهر و يؤيده فرقهم بين التجاوز عن النصف في الطواف و السعي في الجملة . ثم أعلم انه على تقدير وجوب الاعادة ، فالظاهر من الادلة ان ذلك مع الامكان و عدم الخروج عن مكة ، و المشقة في العود ، لا مطلقا ، و لا استبعاد في ذلك . و حمل الاخبار على وقوع الشك بعد ذلك ما فعله في التهذيب بعيد جدا فتأمل . فلو وقع لشخص و خرج و لم يلتفت لا يمكن الحكم ببطلان طوافه ثم الحكم ببطلان حجه لانه جاهل و الجاهل كالعامد فيكون حجه باطلا لترك الطواف الموجب لذلك فيكون باقيا على إحرامه و يجب عليه اجتناب محرمات الاحرام و الذهاب لاعادة الحج بمجرد ما رأى في بعض المواضع ان الجاهل كالعامد و ان من شك يجب اعادة طوافه خصوصا إذا بني على الاقل و أكمل لما مر فتأمل . و ان احتمال البناء هنا على الاقل يؤيد كونه كذلك في غيره حتى الصلوة و قد مر هذا الاحتمال هنا فتذكر . و صحيحة منصور بن حازم قال : قلت لابى عبد الله عليه السلام : انى طفت فلم ادر أستة طفت أم سبعة فطفت طوافا اخر فقال : هلا استأنفت ؟ قلت : طفت و ذهبت قال : ليس عليك شيء ( 2 ) .


1 - الوسائل الباب 33 من أبواب الطواف الرواية 8 .

2 - رواها و الثلثة التي بعدها في الوسائل الباب 33 من أبواب الطواف الرواية 3 - 4 - 7 - 12 .

/ 550