وجوب طواف النساء على كل حاج ومعتمر - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

وجوب طواف النساء على كل حاج ومعتمر

حكم ما لو ذكر عدم الطهارة

) 2 ( عدم الرجوع للالتزام بعد تجاوزه عن الركن

و لو ذكر عدم الطهارة استأنف . و طواف النساء واجب على كل حاج و معتمر الا في عمرة و انه يقبل قوله انه فعل ما استوجر له ، بل الخبر بالوقت ، و غير ذلك فتأمل . و لو شكا فهو مثل ما تقدم ، لما تقدم و لحسنة صفوان قال : سألت ابا الحسن عليه السلام عن ثلثة نفر دخلوا في الطواف فقال كل واحد منهم لصاحبه : تحفظ الطواف فلما ظنوا انهم فرغوا قال واحد : معي سبعة اشواط و قال الآخر : معي ستة اشواط و قال الثالث : معي خمسة اشواط . قال : ان شكوا كلهم فليستأنفوا و ان لم يشكوا و استيقن ( و علم خ ل ) كل واحد منهم على ما في يده فليبنوا ( 1 ) . الثاني انه لا يرجع للالتزام بعد ان تجاوز عن الركن اليماني ناسيا ، لصحيحة على بن يقطين عن ابى الحسن عليه السلام قال : سألته عمن نسى ان يلتزم في آخر طوافه حتى جاز الركن اليماني أ يصلح ان يلتزم بين الركن اليماني و بين الحجر أو يدع ذلك ؟ قال : يترك الملتزم و يمضى ، و عمن قرن الخ ( 2 ) . و ظاهر الدروس اختيار استحباب الرجوع قبل الركن العراقي و هو بعيد لعدم ظهور دليله مع قولهم بتحريم الزيادة في الطواف و البطلان بها عمدا . و العجب أنه اشار إلى الرواية ايضا و اختار الاستحباب ، فهذا مؤيد لعدم تحريم الزيادة و البطلان بها مطلقا فتأمل مع عدم نص صحيح صريح في البطلان و القائل بالعدم موجود ، و قد مر البحث في ذلك فتذكر . قوله : و لو ذكر عدم الطهارة استأنف الخ . قد مر دليل اشتراط الطهارة في الطواف الواجب دون الندب و يترتب عليه وجوب إعادته لو فعله بدونها دون الندب نعم يعيد صلوته لو فعلها بدونها . قوله : و طواف النساء واجب الخ . قد مر ما يمكن استخراج وجوبه عنه


1 - الوسائل الباب 66 من أبواب الطواف الرواية 2 .

2 - الوسائل الباب 27 من أبواب الطواف الرواية 1 .

/ 550