مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

يطوف بالبيت حتى يأتى عرفات فان هو طاف قبل ان يأتى منى من علة فلا يعتد بذلك الطواف ( 1 ) . و لكن يدل على جواز التقديم ايضا ، صحيحة على بن يقطين قال : سألت ابا الحسن عليه السلام عن الرجل المتمتع يهل بالحج ثم يطوف و يسعى بين الصفا و المروة قبل خروجه إلى منى ؟ قال لا بأس به . و حملها الشيخ على الرخصة للمعذور من الشيخ الكبير و المريض و المرأة التي تخاف الحيض . لرواية اسماعيل بن عبد الخالق قال سمعت ابا عبد الله عليه السلام يقول : لا بأس ان يعجل الشيخ الكبير و المريض و المرأة و المعلول طواف الحج قبل ان يخرج إلى منى . و رواية اسحق بن عمار قال : سألت ابا الحسن عليه السلام عن المتمتع إذا كان شيخنا كبيرا أو إمرأة تخاف الحيض يعجل طواف الحج قبل ان يأتى منى ؟ فقال : نعم من كان هكذا يعجله الحديث . و لكن ما تقدم يدل على جواز إيقاع الطواف بعد المناسك و ليس فيه تصريح بعدم جواز التقديم و عدم الاعتداد به لو قدم . و رواية ابى بصير مع ضعف السند مسند إلى امام ، و رواية اسماعيل ايضا ضعيفة ، مع عدم دلالة صريحة فيما قلناه بل هى تدل على الجواز للمعذور ، و رواية اسحق ضعيفة عندهم ، مع ان دلالتها على المنع بالمفهوم ، و رواية على بن يقطين صحيحة ، مؤيدة بالاصل ، و الاوامر المطلقة ، لانه يصدق عليه أنه طاف فامتثل الاوامر مثل و ليطوفوا ( 2 ) فيمكن حمل الاول على الافضل و الاولى و هذه على


1 - أوردها و الثلثة التي بعدها في الوسائل في الباب 13 من أبواب أقسام الحج الرواية 5 - 3 - 6 - 7 .

2 - اشارة إلى قوله تعالى : و ليطوفوا بالبيت العتيق ، الحج : 31 .

/ 550