مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

الكراهة . و كأنه لذلك قال في التهذيب : و يكره للرجل ان يطوف و عليه برطله و نقل الروايتين و نقل عن ابن إدريس في الدروس انه انما يحرم إذا حرم الستر فيمكن حمل الرواية على طواف العمرة لان ستر الرأس فيه حرام و كأنه لذلك قال : في العمرة فدليله هو دليل تحريم ستر الرأس فيها لا الروايتان فقط و لكن حينئذ لا خصوصية له بالبرطلة فالتخصيص في العبارة و الرواية لا وجه له ، فينبغي الحمل على الكراهة في الحج ، أو على المرجوحية مطلقا . و قال فيه ايضا : الاشبه أنه على تقدير التحريم لا يضر بالطواف لبسه و كذا لبس ساير المحرمات من المخيط و غيره كأنه للاصل و عدم النهى عن العبادة حتى يدل على فسادها بل عن اللبس فقط . و الظاهر انه ان كان التحريم لرواية ابن يحيى المتقدمة يضر بالطواف و يبطله لان فيها النهى عن الطواف و الحال انه لابس لها فيكون الطواف حينئذ منهيا ، فالنهى يكون في نفس العبادة و هو مبطل لها قطعا ، و كذا ساير الملبوسات ان قلنا ان الطواف فيها حرام . نعم إن قلنا إن المراد تحريم اللبس و كونه لابسا فقط لا يدل على بطلان الطواف لعدم التحريم كالنظر إلى الاجنبية في الطواف و الصلوة ، لكن لو فرض المنافاة بين قلع اللباس المحرم و الطواف و اشتغل به و ترك الخلع الواجب يلزم البطلان بناء على ان الامر بالشيء يسلتزم النهى عن ضده الخاص و أيضا لو كان ذلك سترا و الستر شرط في صحة الطواف يمكن ان يكون الطواف حينئذ باطلا للنهي عن الستر الذي هو شرط للعبادة و هو مفسد عندهم ايضا . ولي فيه تأمل قد مر لاحتمال ان يحصل الشرط بالستر المنهي . نعم لو ثبت ان الستر مع النهى كعدمه كالطهارة بالماء المغصوب أو

/ 550