جواز التعديل على الغير في عدد الاشواط - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

جواز التعديل على الغير في عدد الاشواط

عدم انعقاد نذر الطواف على اليدين والرجلين

و لا ينعقد نذر الطواف على اربع . و يجوز التعويل على الغير في العدد النجس يتم الكلام . و لكن فيه تأمل لاحتمال ان يكون الستر حراما مع حصول المطلوب منه شرعا و هو عدم الكشف كازالة النجاسة عن الثوب و البدن بما هو مغصوب فتأمل ، قبل البرطلة قلنسوة طويلة . قوله : و لا ينعقد نذر الطواف على اربع . اى على اليدين و الرجلين معا ، دليل عدم الانعقاد ان النذر انما ينعقد و يجوز و يجب العمل به ان كان المنذور عبادة ثابتة شرعا على ما قيل ، و لا شك في اعتبار ذلك لو كان النذر لكون المنذور عبادة ( 1 ) و الطواف على اربع ليس كذلك ، لعدم الدليل فان الثابت شرعيته هو على هذا الوجه . قال في التهذيب يطوف اسبوعين أسبوعا ليديه و أسبوعا لرجليه لروايتى السكوني و أبى الجهم عن ابى عبد الله عن أمير المؤمنين صلوات الله و سلامه عليهما : في إمرأة نذرت ان تطوف على اربع قال : تطوف أسبوعا ليديها و أسبوعا لرجليها ( 2 ) . و هما مع ضعفهما مخالفان للاصول ، و يمكن حملهما على الاستحباب أو على قصدها ذلك أو تكون قضية مخصوصة . قوله : و يجوز التعويل الخ . اي يجوز الاعتماد على الغير في حفظ عدد اشواط الطواف . و الظاهر عدم اشتراط العدالة في ذلك الغير و لا تعدده و لا ذكورته بل الظاهر انه يكفى كونه ممن يظن صدقه لصحبته


1 - يعنى لو صار نذره عبادة لاجل كون المنذور عبادة .

2 - اوردهما في الوسائل الباب 70 من أبواب الطواف 1 - 2 و التهذيب ج 5 ص 135 طبع النجف .





/ 550