وجوب مقارنة النية الاول الحركة - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

وجوب مقارنة النية الاول الحركة

قال : من بدأ بالمروة قبل الصفا فليطرح ما سعى و يبدأ بالصفا قبل المروة ( 1 ) . و ما في روايتين اخريين ( 2 ) قال ( اى في العاكس ) أبو عبد الله عليه السلام : يعيد ، الا ترى أنه لو بدأ بشماله قبل يمينه في الوضوء كان عليه ان يبدأ بيمينه ثم يعيد على شماله . و هما لا يدلان على وجوب الترتيب في مسح الرجلين لان المتبادر منه الغسل و لهذا وجد في بعض نسخ التهذيب : ( بدأ بغسل شماله ) مع عدم ظهور صحة السند . فلا يكفى حذف الواحدة ، و الاكتفاء بما بقي لو سعى ثمانية اشواط كما قال به بعض العامة للنص المتقدم و لانه ما اتى في الباقى على وجهه فانه اتى بالثاني باعتقاد أنه الثاني مع أنه كان أولا و لان هذا المجموع على هذه الهيئة عبادة مشروعة فهو قريب من ان يصلى ركعتي ( ركعتا خ ل ) الصبح ثلثة مثلا و لانه ما اتى بالنية المعتبرة في الشوط الثاني مقارنة للصفا نعم لو كان مستحضرا للنية حينئذ يمكن الصحة فتأمل . و اعلم ان مقتضى قوانين الاصحاب مقارنة النية لاول الحركة الواجبة التي تقع من الصفا بينه و بين المروة ، لانها أول السعي و الطواف الواجب بالنص و الاجماع فحينئذ ينبغى ان يكون الساعي واقفا في ابتداء فعله حين النية بحيث يكون جميع بدنه خارجا عن المسعى و الموضع الذي يجب فيه السعي متصلا باول ما يتحرك منه باول المسعى فينبغي ان يكون أول اصابعه متصلا باول الصفا ثم ينوى و يتحرك و يشرع في السعي ، بل لا يبعد إخراج جزء ما ، من باب المقدمة ،


1 - الوسائل الباب 10 من أبواب السعي الرواية 1 .

2 - الوسائل الباب 10 من أبواب السعي الرواية 4 - 5 و لفظ الاخيرة هكذا : قال : سئل أبو عبد الله عليه السلام و انا حاضر عن رجل بدأ بالمروة قبل الصفا ؟ قال : يعيد الخ .

/ 550