مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

فلا يكفى اتصال العقب لعدم وقوع السعي بجميع بدنه في موضع قدمه الذي هو من المسعى الذي يجب فيه السعي بجميع البدن اى مروره متحركا فيه كما قيل مثله في طواف البيت و كذا الكلام في الختم بإيصال الاصابع ، بل ينبغى الصعود . الا ان يقولوا بعدم الدقة بمثله و الاكتفاء بالامر العرفي ، فينبغي مثله في الطواف ايضا ، كما اشرنا اليه . و لا الصعود على الصفا منشيا للحركة فيه لعدم مقارنته لاول الحركة الواجبة الذي هو أول الفعل الذي هو العبادة . الا ان يقال بوجوبه ايضا على سبيل التخيير بينه و بين الاقل منه بان يبدأ باول الصفا و ذلك ظاهر أو يقال : انه مستحب في السعي و يجوز مقارنة النية بفعل مستحب من العبادة مثل غسل اليد في الوضوء . و كان ذلك منظور للشهيد في الدروس و المحقق الثاني حيث قالا : بوجوب مقارنة النية لوقوفه على الصفا . و هذا أبعد لان كون الوقوف على الصفا داخلا في السعي أبعد من دخول الحركة فيه الا ان أرادا بالوقوف عليه الحركة فيه نحو المروة و هو بعيد . و كذا لو أرادا به الوقوف بحيث يصل عقبه على الصفا على أنك قد عرفت عدم ظهور جواز مقارنة نية الوضوء بغسل اليد و نحوه . و أنه لا دليل عليه بعد ثبوت وجوب مقارنة النية باول الفعل . و أن في قولهما بوجوب المقارنة لوقوفه على الصفا مناقشة لانه يجوز المقارنة بغيره ايضا فلا ينبغى إطلاق الوجوب عليه مختصرا على ذلك لتوهم عدم جواز غيره . و الاحتياط يقتضى النية بعد الصعود إلى موضع تحقق انه من الصفا و استحضارها إلى ان يتحقق الخروج عن الصفا و الدخول في المسعى و الصعود عليهما .

/ 550