مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

الصلوة بالزيادة مطلقا ، و ذلك معلوم ، بل انما تبطل مطلقا بزيادة ركنها لا على ما قالوه ، و بزيادة غيره ان كان عمدا و قصد الوجوب أو الندب و كان كثيرا مخرجا عن كونه مصليا أمكن ذلك ( 1 ) و كذلك ان كان سهوا و ان لم يكن كثيرا مع ذلك القصد و كان قولا يمكن البطلان ايضا و ان كان فعلا . و بالجملة البطلان في الصلوة بزيادة الركن ليس من اجل الزيادة لو كانت مبطلة ( 2 ) ، و بزيادة الركن مبطلة عمداوسهوا . فتشبيه الطواف و السعي بها ظاهر ، فبطلانهما بالزيادة عمدا ايضا مطلقا لا دليل عليه الا ان يكون إجماعا . و الظاهر أنه لو كان ففى الشوط الكامل مع قصده إدخاله ان أمكن أو مع القصد مطلقا ، ان سلم ، فلا يضر الزيادة بغير ذلك ، فلا يحتاج إلى الفصل الحسي كما قيل في الطواف ، و لهذا لا حاجة اليه في السعي ، فتأمل . و يدل على الصحة في الجملة ما تقدم ( 3 ) ، و في الناسي ايضا صحيحة محمد بن مسلم عن أحدهما عليهما السلام قال : كان ( ان يب ) في كتاب على عليه السلام إذا طاف الرجل بالبيت ثمانية اشواط الفريضة فاستيقن ثمانية ، اضاف إليها ستا و كذا إذا استيقن أنه سعى ثمانية ، اضاف إليها ستا ( 4 ) . و هذه مذكورة في الزيادات عن أحدهما من كتاب علي و بدل ستة ستا في الموضعين .


1 - اى أمكن البطلان ، و يحتمل ان تكون العبارة ( ان أمكن ذلك ) اى أمكن زيادة الركن مع القيود المذكورة .

2 - بل لكونه مخرجا عنه كونه مصليا .

3 - من صحيحتي هشام و جميل المتقدمتين آنفا ( راجع الوسائل الباب 11 و 13 من أبواب السعي ) .

4 - الوسائل الباب 34 من أبواب الطواف الرواية 10 .

/ 550