مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

و فيها دلالة على استحباب السعي في الجملة ( 1 ) ، و ظاهرها عامة في العامد و غيره ، و تدل على عدم الاعتداد بالنية على الوجه المذكور حيث جوز طوافا و سعيا بدونها . و أمثالها كثيرة في الصلوة ايضا مثل العدول من صلوة إلى اخرى و قد مر . و لا تدل على البطلان بالزيادة صريحا بل تدل على عدم الاعتبار بالنية و عدم الاعتداد بما بدأ بالمروة و عدم البطلان بالزيادة مطلقا - . صحيحة معاوية بن عمار عن ابى عبد الله عليه السلام قال : ان طاف الرجل بين الصفا و المروة تسعة اشواط فليسع على واحد و ليطرح ثمانية ، و ان طاف بين الصفا و المروة ثمانية اشواط فليطرحها و ليستأنف السعي و ان بدأ بالمروة فليطرح ما سعى و ليبدأ ( يبدأ خ ل ) بالصفا ( 2 ) . لانه يحتمل ان يكون معناها أن الساعي ان أكمل سعيه بالمروة مع علمه بانه تسعة اشواط فليطرح الثمانية يعنى تكون سبعة منها طوافا ، و الواحدة زايدة تطرح لا اعتبار بها لعدم وقوع ابتدائها من الصفا بل من المروة مع كونها زائدة على السعي المعتبر و يبنى على التاسع لان ابتدائها وقع من الصفا كما هو شرط فيكمله سعيا تاما فعلا كما تقدم . و ان كمل سعيه بها مع علمه بأنه ثمانية يطرح تلك كلها لانها ( 3 ) علم ان ابتدائه كان بالمروة فطاف على خلاف السنة و الشريعة فلا يعتبر من ابتدائه و الباقي مبنى عليه فلا يبنى على شيء منها فتأمل . و إلى هذا اشار الصدوق في الفقية : و من سعى بين الصفا و المروة ثمانية


1 - اى استحبابه في هذا المورد بالخصوص لا مطلقا .

2 - الوسائل الباب 12 من أبواب السعي الرواية 1 و ذكر ذيلها في الباب 10 من تلك الابواب الرواية 2 . ( 3 ) هكذا في جميع النسخ ، و الصواب ( لانه ) .

/ 550