حكم ما ذو ذكر النقيصة - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

حكم ما ذو ذكر النقيصة

تحريم تقديمه على الطواف

تحريم الزيادة على السبع

حكم ما لو نسي الهرولة

و لو نسيها رجع القهقرى ، و الدعاء خلاله و تحرم الزيادة عمدا و يبطل بها لا سهوا . و تقديمه على الطواف عمدا فيعيده بعد الطواف لو قدمه و لو ذكر النقيصة قضاها و لو كان متمتعا ، و ظن إتمامه فأحل أراد نقل الرواية . و رأيت في زيادات التهذيب روى عن ابى عبد الله عليه السلام و أبى الحسن موسى عليه السلام انهما قالا : من سهى عن السعي حتى يصير من السعي ( المسعى ئل ) على بعضه أو كله ثم ذكر فلا يصرف وجهه منصرفا و لكن يرجع القهقرى إلى المكان الذي يجب فيه السعي ( 1 ) . فيمكن استحباب الرجوع قهقرى للرمل للناسي و الجاهل ايضا و يحتمل بعيدا للعامد ايضا . و لكن الرواية مرسلة و موجبة للزيادة فالقول به مشكل و يؤيده ان رجوع القهقرى متعسر جدا مع المزاحمة بل قد لا يتفق الا بالرجوع مرة بعد اخرى مع انهم يمنعون عن الزيادة فهي مؤيدة لعدم المنع عن الزيادة في الجملة و كذا المنع عنه في الرجوع لالتزام المستجار مع ان استحباب الدعاء فيه و الترغيب فيه أكثر من هنافتأمل . فدليل قوله : و لو نسيها ( اى الهرولة ) رجع تلك الرواية و قد مر دليل الدعاء في اثناء السعي و الهرولة . قوله : و تحرم الزيادة الخ . قد مر دليل تحريم الزيادة و البطلان فيها مع ما فيه . و كذا دليل تحريم تقديمه على طواف الحج ، و وجوب إعادته لو قدمه على طوافه مع بقاء الوقت ظاهر . و كذا إتمام نقصان ما ذكره و لو كان بعد الرجوع إلى أهله بنفسه أو بوكيله .


1 - الوسائل الباب 9 من أبواب السعي الرواية 2 .

/ 550