وجوب التقصير بعد السعي في عمرة التمتع وكيفيته - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

وجوب التقصير بعد السعي في عمرة التمتع وكيفيته

جواز قطع السعي لقضاء حاجة أو صلاة فريضة

فإذا فرغ من سعى عمرة التمتع قصر ، و أحل من كل شيء أحرم منه ، و أدناه ان يقصر شيئا من شعر ( شعور خ ل ) رأسه ، أو يقص ( يقصرخ ل ) أظفاره ، و لا يحلق فان فعل فعليه دم ، و قد عرفت ايضا دليل وجوب الاعادة على تقدير عدم تحصيل العدد ، بل الشك في النقيصة ايضا مما تقدم في الطواف مع البحث فيه . و دليل الاعادة في الشك في المبدأ مع كونه في المزدوج على المروة و عدمها في العكس ظاهر و قد مر الاشارة اليه . و قد عرفت جواز القطع لقضاء حاجة و صلوة فريضة ايضا عن قريب . قوله : فإذا فرغ من سعى عمرة التمتع الخ . اشارة إلى آخر افعال العمرة المتمتع بها . و دليل وجوب التقصير بعد السعي ظاهر مما تقدم من الاخبار الصحيحة مثل ما مر من صحيحة معاوية بن عمار ( رواها الشيخ عنه في التهذيب من عدة طرق صحيحة ) عن ابى عبد الله عليه السلام قال : إذا فرغت من سعيك و أنت متمتع فقصر من شعرك الحديث ( 1 ) و الظاهر أنه لا كلام في وجوبه عندنا . قال في المنتهى : افعال العمرة الطواف و ركعتاه و السعي و التقصير . ذهب اليه علمائنا اجمع . كانه ما اعتبر الخلاف في وجوب طواف النساء له ، و انما الكلام في تعيينه و جواز الحلق . قال في المنتهى : التقصير في عمرة التمتع أولى من الحلق قاله الشيخ في الخلاف و منع في غيره من الحلق و قال في التهذيب : و لا يجوز ان يحلق رأسه كله فان فعل وجب عليه دم شاة . و استدل برواية ابى بصير قال : سألت ابا عبد الله عليه السلام عن المتمتع


1 - الوسائل الباب 1 من أبواب التقصير الرواية 4 .

/ 550