مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

ايضا ( 1 ) مثل رواية عبد الله بن سنان عن ابى عبد الله عليه السلام قال : سمعته يقول طواف المتمتع ان يطوف بالكعبة و يسعى بين الصفا و المروة و يقصر من شعره فإذا فعل ذلك فقد احل ( 2 ) . قال في المنتهى : هى صحيحة و عندي أبو الحسين النخعي ( 3 ) مجهول و لكن لا يضر بعلمه رحمه الله . و هي تدل على عدم وجوب طواف النساء ايضا في العمرة المتمتع بها كغيرها مما تقدم . و مثلها في الدلالة على بعض الامور المذكورة صحيحة معاوية بن عمار ( المتقدمة ) عن ابى عبد الله عليه السلام قال : إذا فرغت من سعيك و أنت متمتع فقصر من شعرك من جوانبه و لحيتك و خذ من شاربك و قلم أظفارك وأبق منها لحجك فإذا فعلت ذلك فقد أحللت من كل شيء يحل منه المحرم و أحرمت منه فطف بالبيت تطوعا ما شئت ( 4 ) . فلا كفارة في حلق الرأس بعده و لو كان عالما عامدا بل قبله ايضا بعد السعي لما مر .


1 - يعنى كما ان رواية عبد الله بن سنان تدل على عدم تحريم حلق الرأس و وجوب التقصير ايضا .

2 - الوسائل الباب 1 من أبواب التقصير الرواية 2 .

3 - هو أيوب بن نوح بن دراج الثقة ( المزبور في محله ) و قد نقل في جامع الرواة رواية موسى بن القاسم عنه عن ابن ابى عمير و روايته عن عبد الرحمن بن الحجاج الخ تنقيح المقال ج 3 في فصل الكني ص 13 . و ظاهر هذا الكلام هو رواية موسى بن القاسم عن ابى الحسين النخعي عن عبد الرحمن بن الحجاج . و ليس في سند هذه الرواية ( على ما في التهذيب و الوسائل ) لفظ ابى الحسين بل السند الموجود فيها هكذا : موسى بن القاسم عن عبد الرحمن عن عبد الله بن سنان . و لعل في النسخة التي كانت عند الشارح رحمه الله : موسى بن القاسم عن ابى الحسين النخعي ، في سند الرواية . ( 4 ) الوسائل الباب 1 من أبواب التقصير الرواية 4 .

/ 550