مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

حجه ان كان عالما و ان كان جاهلا فلا شيء عليه ( 1 ) . و مثلها صحيحة معاوية في التهذيب الا انه ليس فيها قوله : ( ان كان عالما الخ ) ( 2 ) فالحسنة كالصريحة في عدم الدم على الجاهل . فالظاهر ان الناسي كذلك . فلا ينبغى ( 3 ) حمل مثلها على عدم العقاب للجمع بينه و بين رواية اسحق ، مع ما فيه ، و الاصل كما فعله في التهذيب و حمل ( 4 ) على العمد للجمع مثل حسنة الحلبي ( في الكافي و هي صحيحة في التهذيب ) قال : سألت ابا عبد الله عليه السلام عن رجل ( متمتع يب ) طاف بالبيت ثم بالصفا ( و بين الصفايب ) و المروة ثم عجل فقبل إمرأته قبل ان يقصر من رأسه ؟ فقال : عليه دم يهريقه ، و ان جامع فعليه جزور أو بقرة ( و ان كان الجماع فعليه دم ) ( 5 ) . و يمكن فهم جواز حلق الرأس منها ، و الظاهر كون الجاهل كالناسي لما مر مرة ، و لقوله عليه السلام : و ان كان جاهلا فلا شيء عليه ( 6 ) و قال في المنتهى : و لا شيء على المجامع نسيانا أو جاهلا قبل التقصير ، و الاحوط الكفارة .


1 - الوسائل الباب 13 من أبواب كفارات الاستمتاع الرواية 4 .

2 - الوسائل الباب 13 من أبواب كفارات الاستمتاع الرواية 2 .

3 - هذا راجع إلى ما تقدم من قوله : نعم يدل على عدم الوجوب ما تقدم الخ . و المراد من حمل مثلها حسنة معاوية بن عمار المتقدمة على صحيحة عبد الرحمن بن الحجاج ( الباب 6 من أبواب كفارات الاستمتاع الرواية 1 ) فما جمع به الشيخ - بين رواية اسحق بن عمار و حسنة معاوية بحمل الثانية على عدم العقاب حيث قال في التهذيب : ما هذا لفظه : ( و لا شيء عليه ) ، محمول على أنه ليس عليه شيء من العقاب و قد تمت عمرته - جيد ، لان صحيحة معاوية ( الاخيرة ) كالصريحة في عدم الدم على الجاهل ، و حكم الناسي كالجاهل .

4 - اى الشيخ .

5 - الوسائل الباب 13 من أبواب كفارات الاستمتاع الرواية 1 . ( 6 ) تقدم ذكرها آنفا .

/ 550