مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

و اما ما تضمن خبر ابى بصير ( 1 ) من ذكر التلبية عقيب الصلوة فليس بمناف لرواية معاوية بن عمار و أنه ينبغى ان يلبى إذا انتهى الرقطاء لان الماشي يلبى من الموضع الذي يصلى و الراكب يلبى عند الرقطاء أو عند الشعب ( الدب خ ) و لا يجهر ان بالتلبية الا عند الاشراف على الابطح . و أيده برواية عمر بن يزيد عن ابى عبد الله عليه السلام قال : إذا كان يوم التروية فاصنع ما صنعت بالشجرة ثم صل ركعتين خلف المقام ثم أهل بالحج فان كنت ماشيا فلب عند المقام و ان كنت راكبا فإذا نهض بك بعيرك وصل الظهر ان قدرت بمنى و اعلم انه واسع لك ان تحرم في دبر فريضة أو دبر نافلة أو ليل أو نهار ( 2 ) . و نقل هذا كله في المنتهى فيفهم رضاه به . و يمكن ان يقولوا بوجوب النية مقارنة للتلبية في المسجد للماشي ، و للراكب خارج المسجد أو في احد الموضعين المذكورين ، و يصح الاحرام فيهما لان ميقاته مكة و الظاهر أنهما منها . و لكن هذا بعيد مع أنه قد مضى قول الدعاء المشتمل على الشرط و ذكر الحج و ذكر ان يفعل في المسجد . مع أن رواية معاوية صحيحة دون غيرها و رواية عمر بن يزيد مشتملة على أولوية الخروج إلى منى قبل الزوال و أفضلية فعل الظهر فيه و الظاهر انهم لا يقولون به . و بالجملة يفهم عدم لزوم مقارنة نية الاحرام للتلبية كما قالوا . نعم الاحتياط ان ينوى في المسجد بعد الصلوة فيلبى ثم يعيدهما في المواضع المذكورة .


1 - الوسائل الباب 52 من أبواب الاحرام الرواية 2 .

2 - الوسائل الباب 46 من أبواب الاحرام الرواية 2 و ذكر ذيلها في الباب 18 من تلك الابواب الرواية 4 .

/ 550