مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

و ما روى في التهذيب و الكافي ( في الصحيح ) عن حمران بن اعين ( المشكور المعظم ) عن ابي جعفر عليه الصلوة و السلام قال : سألته عن رجل كان عليه طواف النساء وحده فطاف منه خمسة اشواط ثم غمزه بطنه فخاف ان يبدره فخرج إلى منزله فنقض ثم غشى جاريته ؟ قال : يغتسل ثم يرجع فيطوف بالبيت طوافين تمام ما كان قد بقي عليه من طوافه و يستغفر الله و لا يعود و ان كان طاف طواف النساء فطاف منه ثلثة اشواط ثم غمزه بطنه فقضى حاجته فغشى فقد افسد حجه و عليه بدنة و يغتسل ثم يعود فيطوف أسبوعا ثم خرج فغشى فقد أفسد حجه و عليه بدنة و يغتسل ثم يعود فيطوف أسبوعا ( 1 ) . و المراد بالطوافين الشوطين ، و هو ظاهر ، و لعل الاستغفار لفعل مكروه ، و يحتمل لتحريم الوطي بين اشواط الطواف و الفصل الكثير بغير حاجة لا ينافيه عدم الكفارة ، و قوله : ( و لا يعود ) مؤيد له . و لعل المراد بإفساد حجه إفساد الطواف لما تقدم من عدم الافساد الا بالوطي قبل الموقفين و يدل عليه : ( ثم يعود فيطوف أسبوعا ) يعنى يرجع بعد الغسل و يستأنف طوافه ، و هو ايضا ظاهر ، و يد عل على اشتراط الغسل في الطواف ، و هذا واضح . و الظاهر أن المراد مع العلم و العمد ، اذ قد تقدم عدم لزوم الكفارة في الجهل و النسيان الا في الصيد ، و ان الجماع قبل الموقف جاهلا فيس بشيء ، وهنا بالطريق الاولى ، و هو ظاهر بحمد الله . فقد فهمت من هذا كله أنه لا شك في وجوب البدنة بعد المشعر قبل أربعة أشواط من طواف النساء بالوطي عمدا عالما مختارا فلو اقتصر المصنف على قوله . و لو


1 - الوسائل الباب 1 من أبواب كفارة الاستمتاع الرواية 1 .

/ 550