مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

و يمكن التخيير و كونه أولى و تقييد غيرها بها و لا شك ان القلب احوط و اولى . و أن ذلك يجزيه عن واجبه و ان كان التمتع متعينا عليه و ذلك في العامد التارك إلى ذلك الوقت اختيارا ظاهر بعيد . و تدل الرواية على اجزاء العمرة المفردة مع ذبح هديه عن حج التمتع لمن فاته و اشترط في إحرامه فحج الافراد معه بالطريق الاولى . و لكن الظاهر أنه في العامد و المختار فهي صريحة في ذلك بل عامة بحسب الظاهر حيث ترك التفصيل و فيها فايدة عظيمة للاشتراط فتأمل . و هي صحيحة ضريس الكناسي ( الثقة ) عن ابي جعفر عليه السلام قال : سألته عن رجل خرج متمتعا بعمرة إلى الحج فلم يبلغ مكة الا يوم النحر ؟ فقال : يقيم ( بمكة خ ) على إحرامه و يقطع التلبية حين يدخل الحرم فيطوف بالبيت و يسعى بين الصفا و المروة و يحلق رأسه و يذبح شاته ثم ينصرف إلى أهله ان شاء ثم قال : هذا لمن اشترط على ربه عند إحرامه ان يحله حيث حبسه فان لم يشترط ( فان لم يكن اشترط خ ل ) فان عليه الحج و العمرة من قابل ( 1 ) . و يمكن فيه ( 2 ) ايضا ذلك لعموم الاخبار بترك التفصيل في مقام الحاجة ، و يكون الفرق بالاثم و عدمه . و يحتمل عدمه و تخصيص الاخبار بغيره و جعله بمنزلة من ترك الموقف أو


1 - الوسائل الباب 27 من أبواب الوقوف بالمشعر الرواية 2 رواها عن الشيخ و الصدوق معا مع اختلاف يسير و لم يذكر الكناسي في التهذيب و الوسائل و انما ذكره في الفقية ، و يؤيد ما في الفقية ما قاله العلامة في الخلاصة : ضريس بن عبد الملك بن اعين الشيباني روى الكشي عن حمدويه ، قال : سمعت أشياخي يقولون : ضريس انما سمى الكناسي لان تجارته بالكناسة ، و كانت تحته بنت حمران ، و هو خير فاضل ثقة ( الخلاصة ص 90 طبع النجف ) . ( 2 ) اي في العامد .

/ 550