حكم ما لو نسي الاحرام بالحج - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

حكم ما لو نسي الاحرام بالحج

فان نسيه رجع ، فان تعذر أحرم و لو بعرفة . - عمن سعى أكثر من سبعة اشواط و طاف كذلك حملا بأنه صح و ما عليه شيء من لؤم ترك العلم و غير ذلك فتأمل ، فانك تجد ذلك كثيرا ، و هذا مؤيد لصحة متعة تارك التقصير قبل إحرامه بالحج جاهلا و عدم انقلابه حجامفردا مع عدم الاجزاء عنها و وجوب الدم كما قيل ذلك في العامد . و الظاهر عدم الانقلاب في العامد بل الظاهر بطلان إحرامه بحجه للنهي المفسد فانهم يقولون لا يجوز الاحرام بالحج قبل التقصير يدل عليه الاخبار ايضا ( 1 ) و قد تقدمت فيحتمل بقائه محرما عقوبة عليه الا ان يأتى بحج التمتع بعد هذا العام بان يستكمل افعال العمرة ثم ينشئ إحراما للحج ، و يحتمل التحليل بالعمرة فتأمل . قوله : فان نسيه الخ . اى نسى الاحرام بالحج يجب ان يرجع إلى مكة ، و يحرم منها ، فان تعذر أحرم من موضع الذكر و لو كان بعرفة . و الظاهر ان الجاهل كالناسي لما مر . و لا يبعد كون العامد كذلك مع إيجاب الرجوع عليه مهما أمكن لوجوب الوقوف و الاحرام فإذا ترك فتعذر من الموضع الذي يجب و لو كان عمدا لا يسقط عنه أصل الوجوب مع صحة الاحرام بعد التعذر في غير ذلك المحل في الجملة . و قيل يجب عليه العود فان تعذر فلا نسك له و يحج من قابل فتأمل . و قد مر البحث في مثله في تارك الاحرام من الميقات و لعل دليل ما في المتن ظاهر . قال في التهذيب : و من نسى الاحرام يوم التروية بالحج حتى حصل بعرفات فليذكر هناك ما يقوله عند الاحرام فان لم يذكر حتى يرجع إلى بلده فقد تم


ان النبي صلى الله عليه و آله صلى الظهر بمكة يوم السابع و خطب .

1 - الوسائل الباب 54 من أبواب الاحرام فلاحظ .

/ 550