حكم ما لو لم يتمكن من الوقوف نهارا - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

حكم ما لو لم يتمكن من الوقوف نهارا

و لم يتمكن نهارا وقف بها ليلا . و هي تدل على وجوب الصوم ثمانية عشر يوما بعد العجز عن البدنة و على جواز التأخير في الكفارة في الجملة و جواز صوم هذه الكفارة كلها في السفر . قوله : و لو لم يتمكن الخ . هذا اشارة إلى اضطرارى عرفة و هو ليلة النحر ، و ما رأيت فيه شيئا يدل على اجزائه للمضطر مثل الناسي أو الجاهل أو الذي ما وصل إلى عرفة الا بالليل . صحيحة الحسن العطار ( الثقة ) عن ابى عبد الله عليه السلام قال : إذا ادرك الحاج عرفات قبل طلوع الفجر فاقبل من عرفات و لم يدرك الناس بجمع و وجدهم قد أفاضوا فليقف قليلا بالمشعر الحرام و ليلحق الناس بمنى و لا شيء عليه ( 1 ) . و هي تدل على اجزاء الوقوف بعرفة ليلا مع الوقوف بالمشعر و لو بعد طلوع الشمس مطلقا من اختصاص بالمضطر . و لعله خصص به لما تقدم من كون الوقوف بعرفة ركنا ، من تركه مختارا عالما فلا حج له ، و لكن دليله كان خاليا عن كون الترك في النهار أو الليل بل ظاهره كان عاما الا ان يكون كون ترك إدراك عرفة نهارا اختيارا موجبا لفوت الحج إجماعيا فيخصص هذا الخبر بالمضطر . فهذه تدل على اجزاء الاضطراريين و هو مذهب البعض . و لكن لو ظن إدراكه و اختيارى المشعر فليفعل و يتم حجه و ان ظن فوت إدراك اختياري المشعر لو ذهب لادراك اضطرارى عرفة ، يترك الاضطرارى و يأتي بالاختياري ، فانه يتم حجه للاخبار .


بالكناسي دون التهذيب و لعله المراد من قوله قدس سره : ( عن صاحبه ) ( راجع الكافي و التهذيب باب الافاضة من عرفات الحديث 3 ) .

1 - الوسائل الباب 24 من أبواب الوقوف بالمشعر الرواية 1 .

/ 550