استحباب الاقتصاد في السير والدعاء - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

استحباب الاقتصاد في السير والدعاء

وجوب الافاضة إلى المشعر بعد غروب يوم عرفة

) 6 ( الوقوف فوق الجبل وعدم إجزائه بنمرة

و لا يجزى لو وقف بنمرة أو عرنة أو ثوية اوذى المجاز أو تحت الاراك . فاذا غربت الشمس بعرفة افاض ليلة النحر إلى المشعر . و يستحب الاقتصاد في سيره ، و الدعاء عند الكثيب الاحمر ، و تأخير العشائين إلى المشعر ، و الاجابة اقرب و سبب كراهته راكبا و قاعدا فوت ذلك . و دليل كراهة الوقوف فوق الجبل ما روى ( في الصحيح ) عن اسحق بن عمار قال : سألت ابا إبراهيم عليه السلام عن الوقوف بعرفات فوق الجبل احب إليك ام على الارض ؟ فقال : على الارض ( 1 ) . مع فوت ما فعلوه صلوات الله عليهم و اقروا به في كونه في ميسرة الجبل . و اما مع الضيق فيرتفع ذلك و به اشار الشيخ ( 2 ) و وجهه ظاهر مع ورود الرواية بخصوصه على فوق الجبل مع كثرة الناس ( 3 ) . فظهرمما تقدم وجه قوله : و لا يجزيه لو وقف بنمرة الخ . و هذه هى حدود عرفة و لا يتحقق كونها منها بل الظاهر خروجها عنها لما مر ، و لان اليقين انما يحصل بالوقوف في غيرها . قوله : فإذا غربت الشمس بعرفة الخ . هذا اشارة إلى بيان وجوب الوقوف بالمشعر و قد مر ما يدل على وجوب الافاضة بعد غروب الشمس من عرفة إلى المشعر ، و الظاهر انه لا خلاف بين المسلمين في ذلك . و دليل استحباب الاقتصاد في السير ما في صحيحة معاوية قال : قال أبو


1 - الوسائل الباب 10 من أبواب إحرام الحج و الوقوف بعرفة الرواية 5 .

2 - قال في التهذيب : فاما عند الضرورة فلا بأس بالارتفاع إلى الجبل روى ذلك سعد بن عبد الله ثم نقل رواية سماعة .

3 - الوسائل الباب 11 من أبواب إحرام الحج و الوقوف بعرفة الرواية 3 و 4 .

/ 550