مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

بواسطة ان من كان قد وقف بالمزدلفة شيئا يسيرا فقد اجزأه و المراد بقوله عليه السلام : ( لم يقف بالمزدلفة ) الوقوف التام الخ . قال في المنتهى : محمد بن يحيى الخثعمى عامي و قال في كتاب ابن داود مهمل ، و الذي نجد انه اثنان أحدهما ثقة و الاخر معلوم الحال . و أنت تعلم ان النقل تارة بواسطة و تارة بلا واسطة ليس بقادح و ان كان قدحا عند الشيخ و ان في رواية عبيد الله و عمران ، القاسم بن عروة ( 1 ) و هو مصرح بتوثيقه . و انها صريحة في ان الفوت بالمزدلفة هو الوقوف قبل طلوع الشمس فقد يكون المراد بعده ايضا إلى الزوال و انه قد يكون مع إدراك عرفة ايضا اذ قد مضى ما يدل على اجزاء إدراك اختياري عرفة . و يؤيده ما اشتهر ان الحج عرفة ( 2 ) و غير ذلك من الاخبار الدالة على اجزاء اختياري عرفة خصوصا مع العجز و عدم الامكان الا ذلك فتخصص هذه بها . على أنه لا عموم لها بل خاطب الحلبي من إرادة عموم . و يؤيد ما ذكرناه ما يدل على اجزاء اضطرارى المشعر مثل رواية يونس بن يعقوب ( الثقة ) ( الفقية خ ل ) عن ابى عبد الله عليه السلام قال : قلت له رجل افاض من عرفات فمر بالمشعر فلم يقف حتى انتهى إلى منى فرمى الجمرة و لم يعلم حتى ارتفع النهار قال : يرجع إلى المشعر فيقف به ثم يرجع و يرمى الجمرة ( 3 ) .


1 - و سندها ( كما في التهذيب ) هكذا : الحسين بن سعيد عن القاسم بن عروة عن عبيد الله و عمران ابنى على الحلبيين .

2 - المستدرك الباب 18 من أبواب إحرام الحج الرواية 3 و عوالي اللئالى عن النبي صلى الله عليه و آله ( ج 2 ص 93 الحديث 247 وص 236 الحديث 5 ) .

3 - الوسائل الباب 21 من أبواب الوقوف بالمشعر الرواية 3 .





/ 550