استحباب الهرولة للمفيض من المشعر - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

استحباب الهرولة للمفيض من المشعر

عدم جواز الوقوف بغير المشعر

جواز الافاضة قبل الفجر للمرأة والخائف

و يجوز للمرأة و الخائف ، الافاضة قبل الفجر ، و لا شيء عليهما و كذا الناسي . و لا يقف بغير المشعر ، وحده ما بين المأزمين إلى الحياض ، و إلى وادي محسر ، قوله : و يجوز للمرأة و الخائف الافاضة قبل الفجر و لا شيء عليهما و كذا الناسي . قد مر دليله و قد مر صحيحة هشام ( 1 ) الدالة على جواز الافاضة من تقييد بالخوف و النساء . لعلها قيدت بهما لغيرها كما تقدم و الظاهر وجوب الرجوع على الناسي ان أمكن مع عدم جواز الافاضة عمدا . قوله : و لا يقف الخ . دليل عدم جواز الوقوف بغير المشعر ظاهر . و دليل تعيين حده المذكور ، الروايات الكثيرة المعتبرة مثل صحيحة معاوية بن عمار قال : حد المشعر الحرام ما بين ( من خ ) المأزمين إلى الحياض و إلى وادي محسر و انما سميت المزدلفة لانهم ازدلفوا إليها من عرفات ( 2 ) . و ظاهر ان الحد خارج عن المشعر فلا يجزى الوقوف في وادي محسر كما يدل عليه عدم جواز تجاوزه الا بعد طلوع الشمس في الافاضة من المشعر ( 3 ) و كذا كراهته في الذهاب إلى عرفة و هو مشعر بكونه من منى ( 4 ) . و تدل على استحباب الهرولة فيه الروايات للمفيض من المشعر و ورد فيها المبالغة حتى ورد الامر بالرجوع للتارك في مثل حسنة حفص بن البخترى ( و غيره ) عن ابى عبد الله عليه السلام انه قال لبعض ولده هل سعيت في وادي محسر ؟


1 - الوسائل الباب 17 من أبواب الوقوف بالمشعر الرواية 8 .

2 - الوسائل الباب 8 من أبواب الوقوف بالمشعر الرواية 1 .

3 - لاحظ الوسائل الباب 15 من أبواب الوقوف بالمشعر .

4 - لاحظ الوسائل الباب 7 من أبواب إحرام الحج و الوقوف بعرفة .

/ 550