حكم ما لو جامع قبل سعي العمرة في إحرامها - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

حكم ما لو جامع قبل سعي العمرة في إحرامها

و لو جامع قبل سعي العمرة في أحرامها فسدت ، و عليه بدنة و قضائها . مع مخالفة مضمونها للاجماع المفهوم من المنتهى ، و للاخبار الصحيحة ( 1 ) في وجوب الكفارة قبل طواف النساء ، و عدم شيء مع الجهل و النسيان ، و قول الاصحاب بعدم الاستيناف بعد أربعة أشواط من الطواف إذا قطعه لحاجة فتأمل . قوله : و لو جامع قبل سعى العمرة في إحرامها الخ . أعلم ان الظاهر أنه لا خلاف عند علمائنا في وجوب البدنة بالوطي في إحرام العمرة مطلقا في الجملة و كذا في وجوب إعادتها و فسادها و يمكن جعل بعض ما مر دليلا عليه . و يدل عليه رواية مسمع عن ابى عبد الله عليه السلام في الرجل يعتمر عمرة مفردة ، ثم يطوف بالبيت طواف الفريضة ، ثم يغشى أهله قبل ان يسعى بين الصفا و المروة ؟ قال : قد افسد عمرته ، و عليه بدنة ، و عليه ان يقيم بمكة ( محلا كايب ) حتى يخرج الشهر الذي اعتمر فيه ، ثم يخرج إلى الوقت الذي وقته رسول الله صلى الله عليه و آله لاهل بلاده ( لاهله خ ل ) فيحرم فيه ( منه خ ل ) و يعتمر ( 2 ) . و في سندها ( 3 ) سهل بن زياد الضعيف ، مع عدم ظهور توثيق مسمع . و الدلالة على وجوب الخروج إلى ميقات أهله و الظاهر ذلك ، فان ميقات إحرام العمرة هو ادنى الحل ، كما مر ، و القائل به ايضا معلوم و يمكن إرادة الاستحباب و ذلك ايضا معلوم لما مر من ميقات المعمرة و ينافى وجوب الخروج إلى ميقات أهله .


عن عبد العزيز العبدي عن عبيد بن زرارة .

1 - راجع الوسائل الباب 10 من أبواب كفارات الاستمتاع .

2 - الوسائل الباب 12 من أبواب كفارات الاستمتاع الرواية 2 .

3 - و السند ( كما في الكافي ) هكذا : عدة من اصحابنا عن سهل بن زياد عن الحسن بن محبوب عن على بن رئاب عن مسمع .

/ 550