مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

و لو نواه و نام أو جن أو اغمى عليه صح وقوفه على رأى و يستحب الوقوف بعد صلاة الفجر و الدعاء و وطئ الصرورة المشعر برجله و ذكر الله تعالى على قزح . و ما في الفقية روى ابان عن عبد الرحمن بن اعين عن ابي جعفر عليه السلام انه كره ان يقيم عند المشعر بعد الافاضة ( 1 ) فتأمل فيها . قوله : و لو نواه الخ . وجهه ظاهر مما تقدم فان الركن هو كون ما و قد أدركه اختيارا على وجه شرعي بل الظاهر كذلك لو شرب المسكر عمدا عالما اختيارا و غيره من المرقدات . قوله : و يستحب الوقوف الخ . يحتمل ان يكون مراده استحباب فعل الوقوف الواجب حينئذ بلا فصل فيكون اشارة إلى عدم وجوب الاستيعاب بل كون عدم الاستيعاب مستحبا فيجوز قبلها ايضا مستوعبا و غيره مستوعب و هو الظاهر من الدليل أو يكون بالنسبة إلى عدم الفصل بعدها فلا يجب الاستيعاب كما هو الظاهر من الدليل كما مر . و يحتمل ان يراد بالوقوف القيام للدعاء بعد ان نوى و قام قبله مقارنة للفجر أو بعده . و قد مر وجه استحباب وطي الصرورة المشعر برجله اى راكب أو حافيا و ترك بعيره كما ذكر في غيره لعدمه في الرواية كما عرفت . و لعل المراد بذكر الله على قزح استحباب ذكره تعالى في المشعر قد يراد به ذلك . و يحتمل ان يراد منه الجبل المعهود كما نقل عن الشيخ المشعر الحرام جبل


1 - الوسائل الباب 12 من أبواب الوقوف بالمشعر الرواية 1 .

/ 550