استحباب الاقامة بمنى أيام التشريق لمن فاته الحج - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

استحباب الاقامة بمنى أيام التشريق لمن فاته الحج

و الاقامة بمنى أيام التشريق لمن فاته الحج ، ثم يتحلل بعمرة مفردة . هناك يسمى قزح فيكون ذكر الله عليه على تقدير الصعود مستحبا . و يمكن ان يكون المراد بالجبل أيضا المسجد و ما قرب منه لكونه جبلا اذ ليس بمعروف صعود الجبل المعهود و أنه بعيد عن الموضع الذي يقف فيه الناس . و يمكن ان يراد ذلك ايضا فيما نقل عنه في الدروس فيما تقدم فيكون الكراهة في صعود الجبل المعهود و استحباب الارتفاع على المشعر للصرورة في هذا المحل كما أشير اليه فتأمل . قوله : و الاقامة الخ . اى يستحب الاقامة بمنى أيام التشريق الثلاث لمن فاته الحج لضيق الوقت و نحوه ثم يتحلل بعمرة مفردة . قال في الدروس يجب التحلل بالعمرة كأنه يريد وجوبه بالعمرة بمعنى عدم حصوله الا بالعمرة . يدل على المذكور صحيحة معاوية بن عمار قال : قلت لابى عبد الله عليه السلام رجل جاء حاجا ففاته الحج و لم يكن طاف ، قال : يقيم مع الناس حراما أيام التشريق و لا عمرة عليه فيها فإذا انقضت طاف بالبيت وسعى بين الصفا و المروة و أحل و عليه الحج من قابل يحرم من حيث أحرم ( 1 ) . كانها حملت على الاستحباب للاصل ، و عدم الصراحة في الوجوب و لكنه لا خلاف في ذلك لعل المراد بالطواف الطواف مع الصلوة وب ( احل ) الاحلال بالتقصير أو الحلق . و ظاهرها عدم وجوب طواف النساء و انها تكفى طواف واحد و كذا غيرها مما سيأتي و قد مر البحث عن ذلك فتذكر . و ظاهرها ايضا وجوب العمرة بعد أيام التشريق و ذلك مع طواف النساء احوط .


1 - الوسائل الباب 27 من أبواب الوقوف بالمشعر الرواية 3 .

/ 550