مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

شاته و يحلق رأسه و ينصرف إلى أهله ان شاء و قال : هذا لمن اشترط ان حله حيث حبسه على ربه عند إحرامه فان لم يكن اشترط فان عليه الحج و العمرة من قابل ( 1 ) . و هذه ( 2 ) تدل على الانقلاب بنفسه و هي مذكورة في الفقية ايضا ( 3 ) و الظاهر أنها مذهب الصدوق فالقول بسقوط الحج مع الفوات و الاتيان بالعمرة ان كان شرط في إحرامه بعيد للنص الصحيح الصريح مع القائل . فقول الدروس ( 4 ) و العمل بهذه بعيد لان الفائت ان كان واجبا مستقرا لم يسقط بالاشتراط و الا مع عدم التقصير لم يجب القضاء ( ايضا خ ) و لو لم يشترط و معه كالمستقر اجتهاد في مقابلة النص . على انه قد يمنع عدم السقوط في المستقر و مع التقصير بل عدم وجوب القضاء ايضا مع الندب لوجوبه بالشروع الا ترى انه لو افسد وجب القضاء فتأمل . و كذا لا يضر اشتمالها على عدم طواف النساء ( 5 ) لانه ان ثبت وجوبه في جميع العمرة المفردة يجب فيها ايضا لدليل و ان لم يشتمل هذه عليه كغيرها فتأمل . و اعلم أن سقوط الحج من قابل حينئذ فايدة جليلة للاشتراط ، فظهر فائدته و لا يحتاج إلى التكلفات المتقدمة . و أيضا الظاهر أن حصول التحلل بالدم مذهب الشيخ في التهذيب حيث


1 - الوسائل الباب 27 من أبواب الوقوف بالمشعر الرواية 2 نقلها في الوسائل مع اختلاف يسير فراجع .

2 - يعني رواية دود بن كثير .

3 - رواها في الفقية ( كتاب الحج باب ما جاء فيمن فاته الحج ) .

4 - عبارة الدروس هكذا : ( قال بعد نقل رواية ضريس ما هذا لفظه ) فانها مصرحة بان المشترط تكفيه العمرة و غيره يحج من قابل و لم يذكر فيها طواف النساء ، ثم قال : و العمل بهذه بعيد لان الفائت ان كان واجبا مستقرا لم يسقط بلاشتراط و ان كان مستقر و لم يفت بفعل المكلف لم يجب قضائه بعدم الاشتراط و ان كان بفعله فكالمستقر و ان كان ندبا لم يجب قضائه بالاشتراط مطلقا و ان لم يعتمر انتهى ص 123 .

5 - حق العبارة هكذا ، و كذا لا يضر عدم اشتمالها على طواف النساء .

/ 550