مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

واجبا مع وجوبه . الحج اذ بعد فوت الحج لم ينفع باقى الافعال ( أفعاله خ ) و الذي يأتى به من الطواف و الصلوة و السعي و التقصير ليس بأفعاله بل افعال العمرة لانه انما يفعله بقصدها فلا يحتاج إلى أن المراد سقوط الافعال المخصوص بالحج . و معنى ( يتحلل بعمرة مفردة ) أنه يأتى بأفعالها ثم يتحلل بما يتحلل به المعتمر و قد يسمى عمره التحلل لانه لم يتحلل الا بها على ما هو المشهور . و قد عرفت احتمال التحلل بالذبح و دليله . و أنه لا يحتاج إلى نقل النية بل ينقلب إلى عمرة التمتع و ان كان النقل احوط . و وجوب القضاء مع كون الاصل الذي فاته واجبا اى واجبا مستقرا قبل هذا العام أو مع التقصير فيه بحيث لو لم يكن لا درك ظاهر و مفهوم ما تقدم ايضا . و يحتمل الوجوب في المندوب ايضا إذا كان التقصير بعد الشروع فانه يجب بعده و التقصير من عند نفسه و يؤيده ظاهر الاخبار فانه عام . و أيضا الظاهر أنه لو كان الترك بالنسيان لم يحتج وجوب القضاء إلى الاسقرار ؟ و لا إلى التقصير و يؤيده عموم الاخبار الدالة على وجوب القضاء و عموم عبارات الاصحاب حيث ما قيدوا بالاستقرار و التفريط كما في المتن فتقييد وجوب القضاء بالاستقرار أو التفريط كما هو موجود في بعض الحواشي محل التأمل . فرعان الاول الظاهر عدم وجوب الطهارة و لا اشتراطها في الموقفين للاصل و الشهرة و عموم الادلة الدالة على أن من ادرك الموقفين فقد ادرك الحج ، و قد

/ 550