مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

و الدلالة ايضا صريحة في عرفة و يحتمل ان يكون المراد الدعاء المشهور و التهليل المذكور في المصباح و غيره في عشر ذي الحجة و يكون مستحبا أو ذكره تعالى في تلك الايام في العبادات حتى الصلوة بالاخلاص له و يدل على وجوب الذكر و الدعاء في المشعر آية : فاذكروا الله عند المشعر الحرام ( 1 ) و الاخبار ايضا في الجملة مثل رواية ابي بصير قال : قلت لابي عبد الله عليه السلام : جعلت فداك ان صاحبي هذين جهلا ان يقفا بالمزدلفة ، فقال : يرجعان مكانهما فيقفان بالمشعر ساعة ، قلت : فانه لم يخبرهما احد حتى كان اليوم و قد نفر الناس ، قال : فنكس رأسه ساعة ، ثم قال : أ ليسا قد صليا الغداة بالمزدلفة ؟ قلت بلى ، قال : أ ليس ( أ ليسا خ ل ) قنتا في صلوتهما ؟ قلت بلى قال : تم حجهما ، ثم قال : المشعر من المزدلفة و المزدلفة من المشعر و انما يكفيهما اليسير من الدعاء ( 2 ) . و فيها دلالة على أن الجهل قبل الاحرام بالافعال لا يضر . و أنه لو أخبر أحدهما كان كافيا . و أنه لا تجب النية التي ذكرها الاصحاب . و أنهم لو وقفوا لكان صحيحا و ان لم يكن أخذوه على الوجه الذي ذكروه فتأمل . و أن الوقوف بالمشعر واجب . و أنه يكفى ساعة و يجب الرجوع على الجاهل مع الامكان .


و الثاني منهما هكذا : العباس و على بن السندي جميعا عن حماد بن عيسى ، و لا يخفى اختلاف المتن فيهما فراجع الوسائل .

1 - البقرة : 198 .

2 - الوسائل الباب 25 من أبواب الوقوف بالمشعر الرواية 7 ، و ليس في بعض نسخ الكافي قوله عليه السلام : أ ليس قد قنتا في صلوتهما ؟ قلت : بلى ، نعم هو موجود في التهذيب مع نقله عن الكافي .

/ 550