مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

و استقبالها مستدبر القبلة ، و في غيرها يستقبلها ، و يجوز الرمى عن العليل . و لعله لا خلاف عند الاصحاب في ذلك و يشعر به كلام المنتهى حيث ما نقل الخلاف الا عن بعض العامة . قوله : و استقبالها الخ . قال في المنتهى و هو مذهب أكثر أهل العلم لما رواه الجمهور عن النبي صلى الله عليه و آله انه رمى الجمرة مستدبر القبلة إلى قوله : قال الشيخ رحمه الله : جميع افعال الحج يستحب ان يكون مستقبل القبلة من الوقوف بالموقفين و رمى الجمار الا جمرة العقبة يوم النحر فان النبي صلى الله عليه و آله رماها مستقبلها و مستدبر الكعبة . فكانه لا دليل لهم على استقبال القبلة المستلزم لاستقبال الجمرة الا هذه ، و انه قول أكثر العلماء ، و لعل دليل استحباب استقبال الكعبة المستلزم لاستدبار الجمرة في رمى جمرة العقبة هو كونه عبادة مع اشتماله على الدعاء الذي يستحب فيه الاستقبال على ما تقرر عندهم من انه اقرب إلى الاجابة فتأمل . قوله : و يجوز الرمى عن العليل . يدل عليه حسنة معاوية بن عمار و عبد الرحمن بن الحجاج ( في الكافي و هي صحيحة في الفقية ) عن ابى عبد الله عليه السلام الكسير و المبطون يرمى عنهما قال : و الصبيان يرمى عنهم ( 1 ) . و صحيحة اسحق بن عمار قال سألت أبا إبراهيم عليه السلام عن المريض يرمى عنه الجمار ؟ قال : نعم يحمل إلى الجمرة و يرمى عنه ( 2 ) . كذا في الكافى ، و زاد في الفقية : فقلت : لا يطيق فقال : يترك في منزله و يرمى عنه .


1 - و

2 - الوسائل الباب 17 من أبواب رمى جمرة العقبة الرواية 3 - 1 و 4 و 2 .

/ 550