وجوب تقديم الذبح أو النحر قبل الحلق - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

وجوب تقديم الذبح أو النحر قبل الحلق

قبل الحلق بمنى عباد البصري قال عليه السلام ان النبي صلى الله عليه و آله ذبح في مكة ( 1 ) و سيجيء في صحيحة معاوية انه اشترى بمكة و ذبح قال : لا بأس و قد اجزأ عنه . و قال الشيخ في التهذيب ( بعد نقل حسنة معاوية ) يحتمل ان يكون هديه كان تطوعا و ذلك جايزذبحه بمكة ( بدلالة الخبر الاول ) و الحكم بالخبر الاول أولى لانه مفصل و هذا الخبر مجمل محتمل . و في هذا التأويل تأمل لعدم ظهور سند الخبر الاول و ظهور كون الثاني في هدى التمتع و لو لم يكن إجماع لكان القول بالجواز في مكة جيدا . بل يدل على جواز الذبح في أهله ايضا مما يلزم الانسان في حجه ما في صحيحة اسحق بن عمار بعد نقل جواز إهراق الدم في أهله ما يلزم في حجه قال : قلت لابى إبراهيم عليه السلام الرجل يخرج ( يجترح خ ل ) عن حجته ما يجب عليه الدم و لا يهريقه حتى يرجع إلى أهله فقال : يهريقه في أهله و يأكل منه الشيء ( 2 ) . و اما وجوب تقديمه على الحلق و التقصير و الطواف بهذا الترتيب كما هو المشهور فلرواية جميل عن ابى عبد الله عليه السلام قال : يبدأ ( تبدأ خ ) بمنى بالذبح قبل الحلق و في العقيقة بالحلق قبل الذبح ( فان فعل خلاف ذلك ناسيا فلا شيء عليه ) ( 3 ) .


1 - الوسائل الباب 52 من أبواب كفارات الصيد الرواية 1 و متن الرواية هكذا : عن إسحاق بن عمار ان عباد البصري جاء إلى ابى عبد الله عليه السلام و قد دخل مكة بعمرة مبتولة و أهدى هديا فأمر به فنحر في منزله بمكة فقال له عباد نحرت الهدى في منزلك و تركت ان تنحره بفناء الكعبة و أنت رجل يؤخذ منك ؟ فقال له : ألم تعلم ان رسول الله صلى الله عليه و آله نحر هديه بمنى في المنحر و امر الناس فنحروا في منازلهم ، و كان ذلك موسعا عليهم فكذلك هو موسع على من ينحر الهدى بمكة في منزله إذا كان معتمرا .

2 - الوسائل الباب 5 من أبواب الذبح الرواية 1 هذه مذكورة في ذيل الرواية .

3 - الوسائل الباب 39 من أبواب الذبح الرواية 3 ، ما بين الهلالين من كلام الشيخ قدس سره في التهذيب لا من الرواية .





/ 550