مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

و لا يجزى لو ذبح . الضال عن صاحبه ( لتعين خ ) الصوم . و يحتمل ان يكون المراد الرخصة و نفى الوجوب و اللزوم . قال في التهذيب : لا يلزمه بيعها اى ثياب الزينة في ثمن الهدى بل يجزيه الصوم . و هو ظاهر في الرخصة و رواية على ضعيفة بقول فيه و الارسال و يمكن حملها على الرخصة و الجواز ، و عدم الوجدان واضح . قوله : و لا يجزى$ لو ذبح الخ . قيل : الاصح الاجزاء ، و فيهما تأمل ، من حيث الاطلاق ، و ينبغي التفصيل و هو أنه ان ذبح عن صاحبه في مكان الذبح و زمانه الذين يجب على صاحبه ذبحه فيهما مثل منى في أيام الذبح يجزى ، و الا فلا . و قال الشيخ في التهذيب و المصنف في المنتهى : ان ذبح في منى يجزى و في غيره لا يجزى فافهم . و تدل عليه صحيحة منصور بن حازم عن ابى عبد الله عليه الصلوة و السلام في رجل يضل هديه فيجده ( فوجده خ ل ) رجل آخر فينحره فقال : ان كان نحره بمنى فقد اجزأ عن صاحبه الذي ضل عنه ، و ان كان نحره في غيره ( منى خ ل ) لم يجز عن صاحبه ( 1 ) . و اعلم أن ظاهر هذه الرواية أنه إذا ذبحه في محله يكون مجزيا عن صاحبه مطلقا سواء نوى عن صاحبه أو عن غيره أو لا ينوى شيئا و فيه تأمل ، و يمكن تخصيصها بالاول لاعتبار النية و يمكن إدخال الكل لعدم الاعتداد بالنية بعد تعيينه للذبح ( لصاحبه خ ) فينصرف إلى ما عين له كما قيل في صوم شهر رمضان بنية الغير و هذا الاحتمال في الاخير قوي .


1 - الوسائل الباب 28 من أبواب الذبح الرواية 2 .

/ 550