مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

و يؤيده أنه يجزى ان نوى عن صاحبه مع أنه ليس الذبح و لا نيته من الذابح و لا من وكيله فكأنه إلى هذا نظر في المتن حيث قال : ( و لا يجزى ) . و يمكن حمله على الذبح في محله و ان اجزاء هذا الذبح إذا كان في محله خارج عن القوانين بالنص و ليكن كذلك بالنسبة إلى النية ايضا و ان الذي يظهر من الرواية ان المقصود ذبح هذا الهدى و قد حصل فتأمل . و منه يعلم حال ما لم يعلم أنه ذبح عن صاحبه ام لا بعد العلم بالذبح ، و يؤيده ايضا الرواية الدالة على أن الهدى إذا حصل في رحله و ربطه فقد بلغ الهدى محله و أنه يجزى عن صاحبه لو سرق و ان كان الافضل شراء آخر . مثل صحيحة معاوية بن عمار قال : سألت أبا عبد الله عليه الصلوة و السلام عن رجل اشترى اضحية فماتت أو سرقت قبل ان يذبحها ؟ قال : لا بأس ، و ان أبدلها فهو افضل و ان لم يشتر فليس عليه شيء ( 1 ) و مرسلة احمد بن محمد بن عيسى في كتابه عن واحد من اصحابنا عن ابي عبد الله عليه السلام في رجل اشترى شاة لمتعته فسرقت منه أو هلكت فقال : ان كان أوثقها في رحله فضاعت فقد اجزأت عنه ( 2 ) . و غيرهما من الروايات و كأنه افتى به المصنف في المنتهى و الشيخ في التهذيب قالا : إذا سرق الهدى من موضع حريز فقد اجزأ عن صاحبه و ان أقام بدله فهو افضل . و ان كان في الاجتزاء به في الواجب مع الامكان تأمل لوجوب ذبح الهدى بالاجماع ، و ظاهر الآية ، و الاخبار ، مع عدم صحيحة صريحة في الاجزاء حينئذ اذ يمكن كون الاخبار في المندوب من الاضحية و هو الظاهر من صحيحة معاوية .


1 - و

2 - الوسائل الباب 30 من أبواب الذبح الرواية 1 - 2 .

/ 550