مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

و يفهم منها جواز التصرف في ملك الغير فكأنه لانه إحسان و لانه معلوم اذن صاحبه لانه اشترى للهدي و لو لم يذبح عنه يجب عليه ذبح آخر مع جواز النيابة فيه مع أنه يكفى هذا النص و لكن ما نعلم كيف يفعل في التصدق و الهدية و الاكل على تقدير الوجوب . و يمكن جوازهما له ايضا لا الاكل و يسقط الاكل عن صاحبه حينئذ هذا على تقدير وجوبها و اما على تقدير عدمه كما هو مذهب المصنف فاشكال . و يمكن جواز بيعه إذا اشرف على التضييع من باب الحسبة و حفظ الثمن حتى يعلم الصاحب و الوصية به . و يمكن التصدق و الضمان ايضا و كذا التصرف و الاول أولى و أحوط و يمكن جعله كاللقطة . و يدل على جواز الذبح بدون التعريف صحيحة معاوية بن عمار عن ابى عبد الله عليه السلام قال : إذا أصاب ( وجد خ ل ) الرجل بدنة ضالة فلينحرها و ليعلم انها بدنة ( 1 ) . لعله يريد الاشعار بخط و نحوه أنها هدى ، ليأكل من يريد من المحتاجين فيفهم جواز التصدق و التصرف فيه و لعل مراده مع التعريف ، لما مر في صحيحة محمد ، أو مع عدم بقاء أيام التعريف بأن فات أيام التشريق . و لعله لا تعريف في يوم النحر و التشريق . و يمكن وجوب التعريف إلى ان يبقى وقت الذبح و هو آخر أيام التشريق بل يمكن في طول ذي الحجة فتأمل . و حمل الاولى على الاستحباب كما فعله في الدروس للاصل و أنه تكليف


1 - الوسائل الباب 28 من أبواب الذبح الرواية 3 .

/ 550