حكم ما لوقبلها بشهوة أو بغيرها - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

حكم ما لوقبلها بشهوة أو بغيرها

عدم وجوب شئ لو مسها بشهوة مطلقا

و لو قبلها فشاة و بشهوة جزور . و كذا ادعى الاجماع في المنتهى على وجوب الشاة على من مس إمرأته بشهوة أمنى أو لم يمن و على عدم الشيء مع عدم الشهوة مطلقا ، و على صحة الحج مطلقا قبل الموقفين و بعده . و المستند رواية مسمع المتقدمة و صحيحة محمد بن مسلم ( قالها في المنتهى و ان كان فيها عبد الرحمن المشترك ) ( 1 ) ، قال : سألت ابا عبد الله عليه السلام عن رجل حمل امرائة و هو محرم فأمنى أو امذى فقال : ان كان حملها أو مسها بشهوة فامنى أو لم يمن امذى أو لم يمد فعليه دم يهريقه و ان حملها أو مسها بغير شهوة فأمنى أو امذى فليس عليه شيء ( 2 ) و رواية الحلبي قال : قلت لابى عبد الله عليه السلام المحرم يضع يده على إمرأته قال : لا بأس قلت فينزلها من المحمل و يضمها اليه قال : لا بأس قلت : فانه أراد ان ينزلها من المحمل فلما ضمها اليه أدركته الشهوة قال : ليس عليه شيء الا أن يكون طلب ذلك ( 3 ) قوله : و لو قبلها الخ . نقل عن الشيخ وجوب الشاة بالتقبيل بغير شهوة و البدنة معها مطلقا سواء أمنى أو لم يمن . حجته رواية على بن ابي حمزة عن ابي الحسن عليه السلام قال : سألته عن رجل قبل إمرأته و هو محرم قال : عليه بدنة و ان لم ينزل و ليس له أن يأكل منها ( 4 ) . حملت على الشهوة لما تقدم قال المصنف في المنتهى و ابن إدريس استضعف هذه الرواية لان في طريقها على بن أبى حمزة و سهل بن زياد ( 5 ) و هما ضعيفان


1 - و سندها ( كما في التهذيب ) هكذا : موسى بن القاسم عن عبد الرحمن عن علا عن محمد بن مسلم .

2 - الوسائل الباب 17 من أبواب كفارات الاستمتاع الرواية 6 .

3 - الوسائل الباب 17 من أبواب كفارات الاستمتاع الرواية 5 .

4 - الوسائل الباب 18 من أبواب كفارات الاستمتاع الرواية 4 .

5 - و السند ( كما في الكافي عدة من اصحابنا عن سهل بن زياد عن احمد بن محمد عن على بن ابي حمزة .





/ 550