) 2 ( أن يكون معرفا والمراد منه - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

) 2 ( أن يكون معرفا والمراد منه

* ما يستحب في الهدي * ) 1 ( كونها تبرك وتمشي في سواد وتنظر في مثله

حكم ما لو اشتراها تامة فظهرت ناقصة

و لو اشتراه على أنه تام فظهر ناقصا لم يجز . و يستحب ان تبرك ( يبرك خ ) في سواد و تمشى ( يمشى خ ل ) في سواد . و تنظر ( ينظر خ ل ) في مثله و ان يكون معرفا ( به خ ) . و يمكن حمله على الجاهل بعدم الاجزاء و لكن ظاهر الادلة اعم ، و يكفى احتمال اجزائه في نظره ، لاحتمال كونه سمينا ، و ان ظن قبل الذبح أنه مهزول فتأمل و الاحتياط لا يترك مهما أمكن . قوله : و لو اشتراه على انه تام فظهر ناقصا لم يجز . قد ظهر مما سبق من الاخبار ما يدل على الاجزاء لو علم بالعيب بعد نقد الثمن و لو قبل الذبح و العجز عن غيره فيمكن تخصيص كلام المتن بغير ذلك كالادلة السابقة من الاجماع و الاخبار كما مر . قوله : و يستحب الخ . قد فهمت دليل الاستحباب ، و عدم ذكر يبرك في سواد ، و هو أعرف . قوله : و ان يكون معرفا . نقل عن الصحاح أن التعريف هو الوقوف بعرفات . قال في المنتهى و التهذيب : المراد حضوره بعرفة في عشية عرفة ، قال في التهذيب و الاستبصار : بالوجوب و حمل الشيخ ( 1 ) رواية سعيد بن يسار ( 2 ) الدالة على التسوية على عدم تعريف المشترى مع ذكر البايع ذلك لصحيحته ( 3 ) .


1 - قال الشيخ رحمه الله في التهذيب : و لا يجوز ان يضحى الا بما قد عرف به و هو الذي احضر عشية عرفة بعرفه انتهى .

2 - الوسائل الباب 17 من أبواب الذبح الرواية 4 عن ابى عبد الله عليه السلام فيمن اشترى شاة لم يعرف بها فقال ( عليه السلام ) : لا بأس بها عرف ام لم يعرف . ( 3 ) اي صحيحة سعيد بن يسار الآتية .

/ 550