مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

و يقول : بسم الله و الله اكبر أللهم هذا منك و لك أللهم تقبله منى ثم يطعن في لبتها ثم يخرج السكين بيده فإذا وجبت ( جنوبها يب ) قطع موضع الذبح بيده ( 1 ) و يمكن حملها على الجواز فقط ، و على الاستحباب ، و كون الاول افضل ، لصحة روايته . و فيها دلالة على جواز تأخير الذبح عن قول بسم الله في الجملة و هو مفهوم من غيرها أيضا مثل صحيحة صفوان و ابن ابي عمير و حسنتهما ( 2 ) . قال : قال أبو عبد الله عليه السلام إذا اشتريت هديك فاستقبل به القبلة و انحره أو اذبحه و قل : وجهت وجهي إلى قوله : و انا من المسلمين أللهم منك و لك و بسم الله ( و بالله خ ) و الله اكبر أللهم تقبل منى ثم أمر السكين و لا تنخعها حتى تموت ( 3 ) . لعل ( أللهم تقبل منى ) داخل في ذكر اسم الله فليس يضر و ان المراد بقوله أو اذبحه اشارة إلى نوعيه ، الاول في الابل و الثاني في غيره ، على ما قاله الاصحاب . و تدل عليه صحيحة معاوية بن عمار ( في الفقية ) عن ابي عبد الله عليه السلام النحر في اللبة و الذبح في الحلق ( 4 ) فتأمل . و قال الصادق عليه الصلوة و السلام كل منحور مذبوح حرام و كل مذبوح منحور حرام ( 5 ) . و سيجيء في محله و في رواية ابن ابي عمير ( 6 ) دلالة على وجوب التسمية


1 - الوسائل الباب 35 من أبواب الذبح الرواية 3 . ( 2 ) بطريق الكليني .

3 - الوسائل الباب 37 من أبواب الذبح الرواية 1 بطريق الكليني .

4 - الوسائل الباب 35 من أبواب الذبح الرواية 4 . ( 5 ) الوسائل الباب 38 من أبواب الذبح الرواية 3 .

6 - الوسائل الباب 37 من أبواب الذبح الرواية 1 أوردها في الوسائل عن الصدوق عن معاوية بن عمار و عن الكافي عن صفوان و ابن ابي عمير .

/ 550