كراهة الثور والجاموس - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

كراهة الثور والجاموس

و يكره الثور و الجاموس ، و رواية عبد الرحمن عن ابى عبد الله عليه السلام قال : سألته عن الهدى ما يأكل منه الذي يهديه في المتعة أو ذلك ؟ قال : كل هدى من نقصان الحج ، فلا تأكل منه و كل هدى من تمام الحج فكل ( 1 ) . و كلاهما ضعيفان و لكن يؤيده بعض الاخبار . مثل صحيحة الحلبي قال : سألت ابا عبد الله عليه السلام عن فداء الصيد يأكل صاحبه من لحمه ؟ فقال : يأكل من اضحيته و يتصدق ( 2 ) بالفداء ( 3 ) . و يمكن حملها على الاستحباب و يؤيد عدم الوجوب الاصل و عدم دليل صحيح صريح و أن الواجب في أكثر الاخبار وجوب الدم و البدنة من xغير ذكر التصدق و قد مر في تلك الاخبار ما يدل على جواز الاكل . قوله : و يكره الثور و الجاموس . لعل دليل كراهة الثور رواية ابي بصير قال : سألته عن الاضاحي ؟ فقال : افضل الاضاحي في الحج الابل و البقرة و قال : ذو ( ذوات خ ل ) الارحام و لا تضحى بثور و لا جمل ( 4 ) . و فيها كراهة الجمل ايضا و لا يضر إضمارها و يؤيده ان ذبح الثور مستلزم لترك المندوب الذي هو ذبح الاناث من الابل و البقر و الفحل من الغنم و لعل ذلك دليل كراهة الجاموس ايضا أو كراهة أكل لحمه على ما قيل و معلوم ان الكراهة مخصوصة بوقت إمكان غيرهما .


1 - الوسائل الباب 40 من أبواب الذبح الرواية 4 .

2 - الظاهر ان المراد بالتصدق بالفداء عوض ما يأكله من جزاء الصيد ، كما يظهر ذلك من الشيخ و المجلسي قدس الله سرهما ، و نقله في الوسائل أيضا .

3 - الوسائل الباب 40 من أبواب الذبح الرواية 15 .

4 - الوسائل الباب 9 من أبواب الذبح الرواية 4 .

/ 550