حكم ما لو عجز عن الهدي - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

حكم ما لو عجز عن الهدي

و لو عجز صام عشرة ، ثلثة في الحج ، متتابعات يوم عرفة و يومان قبله ، و يجوز تقديمهما من أول ذي الحجة بعد التلبس بالمتعة ، و تأخيرها افضل . أنه لو صام ثم وجد الثمن لا يجب عليه الذبح و الحمل بعيد . لكن الرواية صحيحة لاشتراك عبد الكريم و أبي بصير ( 1 ) . و الروايتان مؤيدتان باكثرية القائل . و يمكن التخيير ان وجد القائل و يؤيد ظاهر القرآن و الاخبار التعجيل في العبادات و أنه قد لا يتفق في قابل آخر و هكذا فيلزم تعطيل الحكم و أنه قد لا يذبح و يفرط في الثمن اذ ما شرط في الخبر عدالة من تخلف عنده . نعم اشترط الشيخ في التهذيب كونه ثقة و مع ذلك الثقة قليلة ( قليل ) خصوصا بالنسبة إلى الغريب العجمى الذي لا يعرف احدا مع أن الثقة قد لا يقبل أو لا يفعل أما عمدا أو سهوا فانه ليس بمعصوم . و أيضا لو لم يحل إلى قابل آخر و يحل بعده يلزم الضرر بالتأخير مع عدم العلم بحصول المحلل بعده ( بعد خ ) و ان احل يلزم حصوله من محلل . و أيضا يلزم عدم الترتيب بين مناسك منى و الطواف فتأمل . و يؤيده أنه لو علم وجدان الثمن بعد فقده في زمان يجوز صومه فالظاهر أنه يصوم . قوله و لو عجز صام عشرة الخ . اي عن الهدى و ثمنه و لو كان اقل ما يجزى من الضأن مع بعض العيوب المجزية المعفو عنها صام عشرة أيام ثلثة في الحج متتابعات و سبعة بعد الرجوع إلى بلده . دليله على الاجمال ظاهر الآية ( 2 ) و الاخبار ( 3 ) .


1 - و سندها ( كما في التهذيب ) هكذا : احمد بن محمد بن ابى نصر عن عبد الكريم عن ابى بصير .

2 - البقرة - 162 . ( 3 ) راجع الوسائل الباب 46 من أبواب الذبح .





/ 550