حكم ما لو عجز هدي السياق - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

حكم ما لو عجز هدي السياق

عدم وجوب بدل هدي القران لو هلك

وجوب ذبح هدي القران بمنى

فلا بد من نحره بمنى ، ان كان الاحرام الحج ، و ان كان للعمرة ، فبالحزورة ( 1 ) و لا يجب البدل لو هلك ، و لو كان مضمونا كالكفارات وجب و لو عجز هدى السياق ذبح او نحر لتأكيدها بعد مقارنتها بالتلبية يجب ذبحه و الصدقة و ان اشعره في غيرهما فلا . و قول المصنف : ( و ان اشعره ) اشارة إلى الثاني و قوله : ( متى ساقه ) اشارة إلى الاول ظاهر فان كان لصحيحة الحلبي فهي عامة و سيجيء مع ما عليها فتأمل . و أما وجوب الذبح بمنى ان كان السوق في إحرام الحج و بالحزورة و هو فناء الكعبة على ما فسر ان كان في إحرام العمرة فكان دليله انهما مكانا ذبح ما يلزم الحاج و المعتمر و قد مر اليه الاشارة . و لعل كونه بحزورة مستحب فان مكة كلها منحر كما مر ، بل قد مر ايضا جواز ذبح ما يجب في الحج في مكة ، لذلك كلها منحر ، فتأمل . قوله : و لا يجب البدل الخ . هذا في المندوب واضح و كذا في الواجب المعين بان نذر ذبحه بعينه و هلك بغير تفريط ، بخلاف ما يجب في الذمة و ان عينه بالفعل و القول و ساقه ، و اليه اشار بقوله : ( و لو كان مضمونا كالكفارات وجب البدل اى يجب بدل ما يجب من الهدى الواجب في الذمة و وجهه ظاهر فان الواجب هو ما في الذمة و لا ينحصر في المعين ما لم يصل إلى محله كالدين المطلق فانه لا يتعين و لا تبرء الذمة الا بقبض مالكه او وكيله . قوله : و لو عجز هدي السياق الخ . اي لو عجز هدى السياق الذي وجب ذبحه عن الوصول إلى محله لضعفه بان يكون معينا بنذر و شبهه أو يكون مطلقا و قلنا يتعين بالتعيين بان يقول هذا هو الهدى الفلاني الواجب في ذمتي وكلهم ( 2 )


1 - الحزورة بالحاء المهملة على وزن قسورة ، تل خارج المسجد بين الصفا و المروة .

2 - هكذا في جميع النسخ ، و الصواب ( كلها ) بدل ( كلهم ) .

/ 550