مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

و علم علامة الهدى ، يفهم الاجماع على ذلك من المنتهى و لكن يفهم ايضا أنه لو حصل كسر و عطب يرجع إلى الذمة كما في المطلق ، و فيه تأمل . و دليل وجوب ذبحه ان كان مذبوحا و نحره ان كان منحورا هوأنه كان يجب ذبحه بعينه في مكان و زمان معينين ، فإذا تعذر لم يسقط الاصل ، لقوله صلى الله عليه و آله : إذا أمرتكم بشيء فأتوا منه ما استطعتم ( 1 ) و لقوله : لا يسقط الميسور بالمعسور ( 2 ) و غير ذلك ، فتأمل . و الظاهر من المتن وجوب وضع العلامة بوضع كتاب عنده ، مضمونه ان هذا هدى و مال للفقراء ، أو يغمس نعله بدمه و يضرب صفحة سنامه لان إيصاله إلى الفقراء واجب و الفرض عدم إمكان شيء هذا فيجب ، و لما مر . و يدل عليه الرواية ايضا مثل ما في مرسلة حريز قال : كل من ساق هديا تطوعا فعطب هديه فلا شيء عليه ينحره و يأخذ نعل التقليد فيغمسها في الدم و يضرب به صفحة سنامه و لا بدل عليه و ما كان من جزاء الصيد ( صيد خ ل ) أو نذر فعطب فعل مثل ذلك و عليه البدل ( 3 ) . و رواية عمر بن حفص الكلبي قال : قلت لابى عبد الله عليه السلام رجل ساق الهدى فعطب في موضع لا يقدر على من يتصدق به عليه و لا من يعلمه أنه هدى قال : ينحره و يكتب كتابا و يضعه عليه ليعلم من يمر به أنه صدقة ( 4 ) . و لا يضر عدم صحة السند فتأمل .


1 - عوالي اللئالى ج 4 ص 58 .

2 - عوالي اللئالى ج 4 ص 58 و فيها : لا يترك الميسور بالمعسور .

3 - الوسائل الباب 31 من أبواب الذبح الرواية 5 نقل الرواية في الوسائل عن الكافي ، عن حريز ، عمن أخبره عن ابي عبد الله عليه السلام كل من إلى آخره و زاد في آخرها و كل شيء إذا دخل الحرم فعطب فلا بدل على صاحبه تطوعا أو غيره . ( 4 ) الوسائل الباب 31 من أبواب الذبح الرواية 6 .

/ 550