مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

منحور مذبوح حرام و كل مذبوح منحور حرام ( 1 ) و في صحيحة الحلبي عنه قال : لا يذبح لك اليهودي ( يهودي خ ل ) و لا النصراني ( نصراني خ ل ) اضحيتك و ان كانت إمرأة فلتذبح لنفسها و لتستقبل القبلة و تقول وجهت وجهي للذي فطر السموات و الارض حنيفا مسلما أللهم منك و لك ( 2 ) . قد دلت على اشتراط الاسلام و القبلة . و صحيحة معاوية بن عمار عن ابى عبد الله عليه الصلوة و السلام بعد قوله : أللهم منك و لك و بعد إتمام وجهت وجهي الخ بسم الله و الله اكبر اللهم تقبل منى ثم امر السكين و لا تنخعها حتى تموت ( 3 ) . و مثلها في التهذيب في صحيحة صفوان و ابن ابي عمير قال أبو عبد الله عليه السلام إذا اشتريت هديك فاستقبل به القبلة و انحره أو اذبحه و قل وجهت إلى قوله و انا من المسلمين أللهم منك و لك بسم الله و بالله الله اكبر أللهم تقبل منى ثم امر السكين و لا تنخعها حتى تموت ( 4 ) . و هذه تدل على وجوب القبلة و على تحريم النخع و جواز الفصل بين التسمية و الذبح في الجملة و استحباب الدعاء و عدم النية المفصلة و بعض الاحكام و سيأتي أحكام الذبح في محله . و قال في الفقية و كان على بن الحسين و أبو جعفر عليهم الصلوة و السلام يتصدقان بثلث على جيرانهم و بثلث على السوأل و ثلث يمسكانه لاهل البيت و هذه


1 - الوسائل الباب 5 من أبواب الذبايح من كتاب الصيد و الذبايح الرواية 3 .

2 - الوسائل الباب 36 من أبواب الذبح الرواية 1 .

3 - الوسائل الباب 37 من أبواب الذبح الرواية 1 راجع الرواية بتمامها بطريق الصدوق رحمه الله .

4 - الوسائل الباب 37 من أبواب الذبح الرواية 1 بطريق الكليني و الشيخ قدس سرهما .





/ 550