* في الحلق * وجوب الحلق أو التقصير بمنى - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

* في الحلق * وجوب الحلق أو التقصير بمنى

حكم من لم يجد بدنة في نذر أو في كفاره

و كل من وجب عليه بدنة في نذر أو كفارة ، فلم يجد فعليه سبع شياة المطلب الثالث في الحلق . و يجب بعد الذبح الحلق أو التقصير بأقله بمنى ، و الافضل الحلق . خصوصا الملبد ( 1 ) و الصرورة و يتعين التقصير على النساء ، قبل طواف الزيارة ، فان أخره عمدا فشاة ، و ناسيا لا شيء عليه ، و يعيد الطواف بقيت و الا فاخراج البدل . قوله : و كل من وجب عليه بدنة الخ . دليل كون بدل بدنة الكفارة سبع شياة . هو صحيحة داود بن كثير الرقى ( و ان كان فيه خلاف لكن قوى في الخلاصة قبوله ) عن ابى عبد الله عليه السلام في الرجل يكون عليه بدنة واجبة في فداء ، قال : إذا لم يجد بدنة فسبع شياة ، فان لم يقدر صام ثمانية عشر يوما ( بمكة أو في منزله قيه ) ( 2 ) . و لم يظهر دليل النذر و لا يصح قياسه بالفداء . و هذه تدل على بدلية صوم ثمانية عشر يوما بمكة أو في منزله عن سبع شياة في هذه الصورة ، و في غيرها ظاهر ، و قد مر البحث في ذلك في بحث الصوم ، فتذكر ( 3 ) . المطلب الثالث في الحلق قوله : و يجب بعد الذبح الحلق أو التقصير الخ . قد مر الكلام في قبلية الحلق على الطواف و تأخيره عن الذبح .


1 - يقال : لبد سعره إذا الزقه بشيء لزج .

2 - الوسائل الباب 2 من أبواب كفارات الصيد و توابعها الرواية 4 . ( 3 ) راجع ج 5 ص 76 .

/ 550