مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

و دليل وجوب الشاة على من أخر الحلق على ( عن ظ ) الطواف عامدا هو صحيحة محمد بن مسلم عن ابي جعفر عليه السلام في رجل زار البيت قبل ان يحلق ، فقال : ان كان زار البيت قبل ان يحلق و هو عالم انه ( ان ذلك خ ل ) لا ينبغى فان عليه دم شاة ( 1 ) . و هي تشعر بعدم شيء على الناسي و يؤيده الاصل . و صحيحة معاوية بن عمار ( في الفقية ) عن ابى عبد الله عليه السلام في رجل نسى ان يذبح بمنى حتى زار البيت فاشترى بمكة ثم نحرها ، قال : لا بأس قد اجزأ عنه ( 2 ) . و يدل على عدم وجوب اعادة الطواف على الناسي و يمكن حمل الاولى في العامد على الاستحباب لعموم غيرها في عدم الشيء كما تقدم في وجه تقديم الذبح على الرمى ، و لفظة ينبغى مؤيدة . و تشعر به - و باعادة الطواف و وجوب طواف النساء و بالتخيير بين الحلق و التقصير - صحيحة على بن يقطين قال : سألت ابا الحسن عليه السلام عن المرأة رمت و ذبحت و لم تقصر حتى زارت البيت فطافت وسعت من الليل ما حالها ؟ و ما حال الرجل إذا فعل ذلك ؟ قال : لا بأس به يقصر و يطوف للحج ثم يطوف للزيارة ثم قد احل من كل شيء ( 3 ) . و الظاهر أنها في العمد و العلم لعدم الاعادة في غيرهما كما تقدم في تقديم الذبح على الحلق بل عدمها فيهما ايضا كما مر . لكن هذه صريحة في وجوب الاعادة فيمكن حملها على الاستحباب .


1 - الوسائل الباب 2 من أبواب الحلق و التقصير الرواية 1 . أقول نقل الرواية في الباب 15 من تلك الابواب ايضا . ( 2 ) الوسائل الباب 39 من أبواب الذبح الرواية 11 .

3 - الوسائل الباب 4 من أبواب الحلق و التقصير الرواية 1 .





/ 550