حكم مالو رحل قبل الحلق - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

حكم مالو رحل قبل الحلق

و لو رحل قبله رجع فحلق بها ، فان عجز ، حلق أو قصر مكانه واجبا ، و بعث بشعره ليدفن بها مستحبا ، فان عجز فلا شيء ، للعاقص مشهور . فالظاهر ان الحلق مطلقا افضل لما مر و لما في الاخبار أن رسول الله صلى الله عليه و آله قال : أللهم اغفر للمحلقين مرتين قيل و للمقصرين يا رسول الله ؟ قال : و للمقصرين ( 1 ) . و قد مرت لهذه المسألة زيادة تحقيق . و دليل تعيين التقصير على النساء مرسلة ابن ابي عمير عن ابى عبد الله عليه الصلوة و السلام قال : تقصر المرأة من شعرها لعمرتها مقدار الانملة ( 2 ) . و قد مرت هذه ايضا و أن المسمى يكفى . و اعلم أن قوله : قبل طواف الزيارة الخ هو ظرف ( يجب ) و الظاهر أن المراد بقوله : ( و يعيد الطواف ) هو العامد و يحتمل الناسي ايضا بل ظاهر المتن ذلك و لكن الدليل لا يساعده لما تقدم في تقديم الذبح على الرمى ما يدل على عدم الاعادة مطلقا خصوصا الناسي و الجاهل . قوله : و لو رحل الخ . اي لو رحل من منى قبل الحلق أو التقصير فيها وجب ان يرجع إليها فحلق أو قصر بها فان عجز عن الرجوع إليها فعل أحدهما مكانه واجبا و بعث بشعره ليدفن بمنى مستحبا فان عجز عن البعث فلا شيء عليه حينئذ و هو ظاهر ، بل لو لم يعجز لا بأس به و لا شيء عليه لانه ترك المستحب . و يمكن ان يكون المراد نفى الكراهة و الذم بترك الاولى و ان مراده نفى الشيء على التارك اختيارا ثم عجز عن الرجوع إليها و الحلق أو التقصير بها و دفن


1 - الوسائل الباب 7 من أبواب الحلق و التقصير الرواية 6 و الرواية مروية عن حريز عن ابى عبد الله عليه السلام . ( 2 ) الوسائل الباب 3 من أبواب التقصير الرواية 3 .

/ 550