بالحلق أو التقصير يحل من كل شئ سوى ثلاثة أشياء - مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

بالحلق أو التقصير يحل من كل شئ سوى ثلاثة أشياء

إمرار الاقرع الموسي على رأسه

و يمر الاقرع ( 1 ) الموسى على رأسه . الشعر بها فانه يتوهم وجوب شيء عليه حيث كان الواجب عليه ان يرمى الشعر بها و تركه اختيارا ثم حصل العجز فتأمل . و يدل على الرجوع إلى منى مع القدرة أنه كان واجبا هناك و هو ممكن فيجب بدليله و يدل عليه ايضا صحيحة الحلبي المتقدمة و غيرها و حمل ما يدل على الجواز بمكة او الطريق على العجز . مثل رواية مسمع قال . سألت ابا عبد الله عليه السلام عن الرجل نسى ان يحلق رأسه او يقصر حتى نفر ؟ قال : يحلق في الطريق او اين كان ( 2 ) . مع أنه في الناسي و قد يمكن ارتكاب ذلك على أن توثيق مسمع صريح و كذا رواية ابي بصير المتقدمة . و روايته ايضا قال سألت ابا عبد الله عليه السلام عن الرجل ينسى ان يحلق رأسه حتى ارتحل من منى فقال : ما يعجبني ان يلقى شعره الا بمنى و لم يجعل عليه شيئا ( 3 ) . و ظاهر هذه عدم الرجوع اختيارا ايضا الا ان في الطريق الحسن بن الحسين اللؤلؤي ( 4 ) و في كتاب ابن داود ضعفه ابن بابويه و يمكن حملها ايضا على المشقة . و دليل امرار الموسى على رأس الاقرع - الذي لا شعر على رأسه و انه هو يجزيه - . هو رواية زرارة ان رجلا من أهل خراسان قدم حاجا و كان أقرع الرأس لا


1 - الاقرع من سقط شعر رأسه من علة .

2 - الوسائل الباب 5 من أبواب الحلق و التقصير الرواية 2 .

3 - الوسائل الباب 6 من أبواب الحلق و التقصير الرواية 6 عن ابى بصير . ( 4 ) و سندها ( كما في التهذيب ) هكذا : موسى بن القاسم عن حسن بن حسين اللؤلؤي عن على بن رئاب عن ابى بصير .

/ 550