مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

و صحيحة الحلبي عن ابى عبد الله عليه السلام قال : سألته عن رجل نسى ان يزور البيت حتى اصبح فقال : لا بأس أنا ربما اخرته حتى تذهب أيام التشريق و لكن لا يقرب النساء و الطيب ( 1 ) . و هذه تدل على عدم التحلل من الطيب قبل طواف الزيارة ، و ما ذكرت في محله فتأمل . و اعلم أن هذه الاخبار ليست صريحة و حجة على تأخير المتمتع ( زيارته - ظ ) و طوافه طول ذي الحجة بل بعضها ظاهرة في جواز التأخير و لا خصوصية له بتأخير المتمتع كما يفهم من التهذيب ( 2 ) . ففيه تأمل فانها عامة ، نعم يفهم التأكيد في المتمتع و عدم المبالغة في المفرد و القارن من صحيحة معاوية ( 3 ) . و يشعر به ما في صحيحته ايضا عن ابي عبد الله عليه السلام في زيارة بالبيت يوم النحر قال : زره فان شغلت فلا يضرك ان تزور البيت من الغد و لا تؤخر ان تزور من يومك فانه يكره للمتمتع ان يؤخره و موسع للمفرد ان يؤخره ( الحديث ) ( 4 ) . و يدل على جواز التأخير و الاجزاء الاصل و كون ذي الحجة كله شهر الحج كما دل عليه الاخبار ( 5 ) بل لا نزاع فيه كما قيل و يؤيده وقوع الذبح فيه كله . و يفهم من المنتهى عدم النزاع في اجزاء الطواف مطلقا فيه و انما النزاع في حصول الاثم بالتأخير في التمتع دونهما و لا ينبغى مع الاجزاء ذلك فتأمل .


1 - و

4 - الوسائل الباب 1 من أبواب زيارة البيت الرواية 2 و 1 .

2 - فانه قدس سره قال : و لا يجوز ان يؤخر الزيارة و الطواف عن اليوم الثاني من النحر و يوم النحر افضل و لا بأس للمفرد و القارن ان يؤخرا ذلك انتهى ( 3 ) تقدمت آنفا .

5 - راجع الوسائل الباب 10 و 11 من أبواب أقسام الحج .

/ 550