مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

في المناسك بل الاطلاق ايضا و ما ذكر المصنف هنا ايضا ( 1 ) النية ، فلا يعلم الوجوب عنده و على تقدير الوجوب التفصيل لازم نعم أنه الاحوط على ما ذكره الاصحاب . و يمكن تنزيل الليل إلى نصفه على تقدير الاطلاق أو يقال أنه ان بقي إلى الفجر فهو واجب و لكن رخص له الخروج كما في الصوم الواجب المطلق مثل النذر المطلق أو القضاء في الجملة فتأمل فيه . و الظاهر ان الواجب من النصف الاول و ان ذهب بعضه في الطريق حين الرجوع إلى منى من مكة و لا يأثم به ان لم يقصر و لا يوجب شيئا مطلقا و لا يجب عوضه من الطرف الآخر . و صحيحة محمد بن مسلم عن أحدهما عليهما السلام انه قال في الزيارة إذا خرجت من منى قبل غروب الشمس فلا تصبح الا بمنى ( 2 ) . هذه تدل على انه يكفى الكون فيه ليلا في الجملة و لو كان من آخره . و صحيحة العيص بن القاسم قال : سألت ابا عبد الله عليه السلام عن الزيارة من منى ؟ قال : ان زار بالنهار أو عشاء فلا ينفجر الصبح الا و هو بمنى و ان زار بعد نصف الليل او السحر فلا بأس عليه ان ينفجر الصبح و هو بمكة ( 3 ) . و لعل في هذه دلالة على عدم وجوب المبيت بمنى بعد النصف لا اصالة و لا عوضا و لو تيسر حيث أطلق جواز الاصباح بمكة ان وقع طوافه بعد النصف و كأنه لعدم بقاء الوقت الواجب للمبيت فتأمل . و بالجملة قد استدل بهاتين الروايتين ايضا على وجوب المبيت في منى


1 - يعنى ان المصنف قدس سره لم يذكر النية ايضا فضلا عن التقييد عن نية المبيت .

2 - الوسائل الباب 1 من أبواب العود إلى منى الرواية 3 .

3 - الوسائل الباب 1 من أبواب العود إلى منى الرواية 4 .

/ 550