مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

مع عدم صحة السند و كذا ما في رواية ابي بصير قال : سألت ابا عبد الله عليه السلام عن الرجل ينفر في النفر الاول ؟ قال : له ان ينفر ما بينه و بين ان تصفر الشمس فان هو لم ينفر حتى يكون عند غروبها فلا ينفر و ليبت بمنى حتى إذا اصبح و طلعت الشمس فلينفر متى شاء ( 1 ) . و يمكن حملها على الارتحال و إخراج رحله و ثقله عن منى و عدم خروجه قبل الزوال . لصحيحة الحلبي في الفقية أنه سئل ( كأنه أبو عبد الله عليه السلام لذكره قبله ) عن الرجل ينفر في النفر الاول قبل ان تزول الشمس فقال : لا و لكن يخرج ثقله ان شاء و لا يخرج هو حتى تزول الشمس ( 2 ) . و الذي يدل على عدم جواز النفر الاول بعد غروب الشمس هو إجماع الاصحاب المنقول في المنتهى و خبر ابى بصير المتقدم و حسنة الحلبي و صحيحة معاوية الآتيتان و لعل في الآية ايضا اشارة اليه حيث قال : ( في يومين ) اي بعد الشروع فيهما و قبل مضيهما أو يقال : لا دلالة فيها على أكثر من اليوم الثاني و بعد غروب ليس منه أو يقال تخصيصها بالاجماع و الاخبار . كحسنة الحلبي عن ابى عبد الله عليه السلام قال : من تعجل في يومين فلا ينفر حتى تزول الشمس فان أدركه ( ادرك خ ل ) المساء بات و لم ينفر ( 3 ) . و هذه تدل على الاخيرة ايضا . و صحيحة معاوية بن عمار عن ابي عبد الله عليه السلام قال : إذا نفرت في النفر الاول فان شئت ان تقيم بمكة و تبيت بها فلا بأس بذلك قال : و قال : إذا جاء


1 - الوسائل الباب 10 من أبواب العود إلى منى الرواية 4 .

2 - الوسائل الباب 9 من أبواب العود إلى منى الرواية 6 .

3 - الوسائل الباب 10 من أبواب العود إلى منى الرواية 1 .

/ 550