مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان جلد 7

اینجــــا یک کتابخانه دیجیتالی است

با بیش از 100000 منبع الکترونیکی رایگان به زبان فارسی ، عربی و انگلیسی

مجمع الفائدة و البرهان فی شرح إرشاد الأذهان - جلد 7

احمد بن محمد الملقب بالمقدس الأردبیلی؛ المحققون و المصححون: مجتبی العراقی، علی بناه الاشتهاردی، حسین الیزدی الإصفهانی

| نمايش فراداده ، افزودن یک نقد و بررسی
افزودن به کتابخانه شخصی
ارسال به دوستان
جستجو در متن کتاب
بیشتر
تنظیمات قلم

فونت

اندازه قلم

+ - پیش فرض

حالت نمایش

روز نیمروز شب
جستجو در لغت نامه
بیشتر
توضیحات
افزودن یادداشت جدید

الا ان تغرب الشمس بمنى . الليل بعد النفر الاول فبت بمنى فليس لك ان تخرج منها حتى تصبح ( 1 ) . و اما شرط الاتقاء من الصيد و النساء فلا ارى له دليلا صالحا لان الآية الكريمة ( 2 ) مجملة و قابلة للمعاني فانه يحتمل ان يكون معناها من نفر من النفر الاول أو الثاني فلا اثم عليه يعني لما اتى بافعال الحج كلها ما بقي عليه ذنب سواء نفر في الاول أو الثاني و حينئذ لا يتعلق به ( لمن اتقى ) و لا يقيده ( و لا يفيده خ ل ) بقيد المراد فيحتمل ان يكون معناه كون الحج كذلك مكفرا للذنوب كلها لمن اتقى في الحج جميع ما نهى الله عنه . اوأنه ينتفع بذلك من اتقى في بقية عمره اذ لو ارتكب المعاصي فلا يخلصه محو الذنوب المتقدمة بسبب الحج . و اليه اشار في رواية في الكافي عن ابى عبد الله عليه السلام ( في حديث ) و منهم من غفر الله له ما تقدم من ذنبه و قيل له : أحسن فيما بقي من عمرك و ذلك قوله عز و جل فمن تعجل الآية ( 3 ) . اوان ذلك للمتقين يعنى شيعة أهل البيت ، كما نقل في الكافي . في رواية إسمعيل بن نجيح الرياح ، عن ابى عبد الله عليه السلام ، قال : كنا عند ابي عبد الله عليه السلام بمنى ليلة من الليالي ، فقال : ما يقول هؤلاء فيمن تعجل في يومين فلا اثم عليه و من تأخر فلا اثم عليه ؟ قلنا : لا ( ماخ ) ندرى ، قال : بلى يقولون : من تعجل من أهل البادية فلا اثم عليه و من تأخر من أهل الحضر فلا اثم عليه و ليس كما يقولون قال الله جل ثنائه : فمن تعجل في يومين فلا اثم عليه ألا لا اثم


1 - الوسائل الباب 10 من أبواب العود إلى منى الرواية 2 . ( 2 ) البقرة : 203 .

3 - الوسائل الباب 18 من أبواب إحرام الحج و الوقوف بعرفة الرواية 1 هذه قطعة من الرواية نقلها في الوسائل عن الكافي عن سفيان بن عيينة و تمامها : " فمن تعجل في يومين فلا اثم عليه و من تأخر فلا اثم عليه " يعنى من مات قبل ان يمضى فلا اثم عليه و من تأخر فلا اثم عليه لمن اتقى الكبائر ( الرواية ) .

/ 550